تاريخ ومزارات

مقبره رخمي رع.. سجل تاريخي لمظاهر الحضارة والازدهار في عصر الملك تحتمس الثالث

أسماء صبحي 

تعتبر مقبرة رخمي رع من أعظم المقابر في الجبانة، لطرافة مناظرها. وأهمية كتابتها التي تشرح بالتفصيل مهام الوزير إبان ازدهار الإمبراطورية. والمبادئ التي كانت تتحكم في العمل الإداري. وكان رخمي رع يشغل وزيراً للملك تحتمس الثالث في النصف الأخير من حكمة. عندما وصلت الإمبراطورية المصرية إلى ذروة قوتها وسطوتها.

تخطيط مقبره رخمي رع

تبدأ المقبرة بفناء مفتوح يوجد به مدخل المقبرة، وصالة عرضية. ثم صالة طولية، ومن المفترض أن يكون في نهاية هذه الصالة بئر يؤدي إلى حجرة الدفن. لكن هنا لم نجد أي آبار للدفن.

وصف مناظر المقبرة

تعتبر مناظر مقبرة رخمي رع سجلًا لكثير من مظاهر الحضارة والازدهار. اللذين وصلت إليهما مصر في عصر الملك تحتمس الثالث. وسجل على جدرانها العديد من المناظر المألوفة بجانب المناظر الفريدة.

ندخل الصالة المستعرضة فنشاهد على يسار الداخل منظر يمثل قاعة العدل. وهي المكان الرسمي للوزير رخمي رع حيث يقوم فيه بأداء أعماله في الفصل في قضايا الناس وفض منازعتهم. فهي القاعة التي يجلس فيها الوزير للقيام بمهام وظيفته. وكانت قاعة العدل على هيئة سرادق كبير يرتكز على أعمدة بتيجان نخيلية.

ننتقل إلى النصف الآخر من الصالة المستعرضة فنشاهد المناظر المسجلة على يمين الداخل مباشرة. فنشاهد رخمي رع وهو يشرف على حصيلة الضرائب للدلتا، والمكونة من الثيران والأبقار والماعز والذهب. ويلي ذلك رخمي رع وهو يشرف على المصانع الخاصة بمعبد آمون. ويليه بعض الفلاحين الذين يقومون بحصد الحقول مثل القمح والكتان بمناجلهم. وكذلك منظر مجموعة من الأبقار وهي تحرث الأرض. ثم نتجه بعد ذلك إلى الحائط الضيق فنشاهد بعض أفراد من عائلة رخمي رع الذين يرجون أغلب الظن أن يظلوا معه في العالم الآخر. كما كانوا بالقرب منه في الحياه الأولى.

الصالة الطويلة

يبدو واضحاً في مقبرة رخمي رع أن جدران الصالة العرضية لم تكن كافية لجميع المناطر الدنيوية التي يرغب الوزير في تسجيلها في مقبرته. فأمر بإضافتها في الصالة الطويلة ونشاهدها على الجدار الغرب. ولعل كثرة هذه المناظر الدنيوية كانت من الأسباب التي دعت إلى الارتفاع التدريجي لسقف هذه الصالة الطويلة. وذلك لكسب مساحات أكبر للتسجيل عليها.

تدخل الآن الصالة الطويلة فنشاهد على الجدار الذي على يسار الداخل منطر يمثل رخمي رع جالساً وخلفه أتباعه. وهو يشرف على أصحاب الحرف والصناعات المختلفة الخاصة بالمعبد. فتراهم وقد اصطفوا أمامه على اختلاف مهنهم وحرفهم من نجارين و حجارين ونحاتين والمشتغلين بالمعادن. وصانعي الأواني وصانعي النعال، بعد ذلك نشاهد زوجة رخمي رع وأفراد من عائلته وهم يشيعونه إلى مقره الأخير. ثم هناك مائدة كبيرة للقربان امام رخمي رع وأمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى