قبائل و عائلات

قبيلة العقيليون.. (الجزء الثالث)

نسب العقيليين

كتب – حاتم عبدالهادى السيد
 

بنو عقيل العدنانية

ذكر القلقشندى بأن بنو عقيل هم بنو عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خفصة بن قيس عيلان من العدنانية. كما ذكر بأنهم كانوا يقيمون فى البحرين ثم ساروا إلى العراق و ملكوا الكوفة والبلاد الفراتية. وتغلبوا على الجزيرة و الموصل وملكوا تلك البلاد حتى غلبهم عليها السلاجقة. فعادوا إلى البحرين حيث كانوا أولاً فوجدوا بنى تغلب قد ضعف أمرهم فاستولوا على البحرين و أصبح الملك لهم.
كما جاء فى القلائد، بأن عقيل بن كعب والعقيليون هم قوم يصلون إلى باب السلطان. وحول التجار يجلبون جياد الخيل و كرام المهاري و اللؤلؤ . ومن عقيل “باسنا الرونجية ” و القزازية “. و فى العقيلات يقول الحمداني: “منهم بنو عامر و التى من بطونها؛ بنو عقيل، القديمات، النعايم، وقيس. وقد وفدوا على السلطان بالديار المصرية فى دولة الظاهر بيبرس”.
أما ابن حزام فيقول عن العقيليين: “لقد ملك بنو عقيل الموصل بعد بنى حمدان. واستولوا عليها وعلى نواحيها وعلى صلب معها ثم انقرض ملكهم. وجعوا إلى البادية وورثوا مواطن العرب فى كل جهة”.
هذا و لقد جاء فى جمهرة أنساب العرب ص ( 290 – 292 ) بأن العقيليين منهم القاضي محمد بن عبد الله والذي ولى القضاء ببغداد للمنصور والمهدى ومن بنى خفاجة منهم توبة بن الحمير صاحب ليلي الأخيلية. ومنهم أبو صفوان اسحق بن مسلم قائد مروان والذى تولي أرمينية ، ومنهم بالأندلس و دارهم جيان .
و قد ذكر النويري بأن العقيليين هم بنو محمد بن عبد الله الأحول بن محمد بن عقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف. كما قال بأن ”
بنو عقيل” بفتح العين بطن من الطالبيين العدنانية. وهم بنوعقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم.
ويربط البعض نسبه العقيلات إلى عقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي.
و فى عقيل بن أبى طالب يقول ابن عباس: “كان في قريش أربعة يتحاكم إليهم، و يوقف عند قولهم ( فى علم النسب ). و هم: عقيل بن أبى طالب، و
مخرمة بن نوفل الزهرى، و أبو جهم بن حذيفة العدوى. وحويطب بن عبد العزى العامرى ابن عم رسول الله ( ص) و صاحبه”.
إلا أن الخطيب الهاشمي في ذكره لعقيلات نجده يقول: “بعض الذين يدرسون علم النسب يربطون بين القبائل لمجرد تشابه الأسماء. وهذا من الجهل بمكان وهناك مجموعة قبائل كبيرة فى نجد وتحديداً فى القصيم فى بريدة تسمى العقيلات. ونسبة أحدهم عقيلي، وهذه النسبة لا تنتسب لشخص، وإنما لأنهم كانوا يتميزون عن باقي أهل نجد بالعقال إذ لم يكن غيرهم يرتديه وقتها فسموا عقيلات. وهم لا يرجعون فى نسبهم لقبيلة واحدة، وعقيلات نجد لم يدع أحد منهم ذلك النسب الشريف. لكن البعض من غيرهم يربطون بين اسمهم عقيلات. وبين سيدنا عقيل بن أبى طالب ظانين أنهم من نسبه. والعقيلات أهل نجدة و نخوة وشهامة وكرم، و نحن لا نبخسهم حقهم، وإنما أردنا التوضيح.
إذن هناك عقيليون من نسب عقيل بن أبى طالب، وعقيليون من نسب قحطان لذا لزم التمييز. وليس كما قال المؤرخون بأن التسميات كلها واحدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى