حوارات و تقارير

بعد موافقة “حماس”..غارات جوية مكثفة ودعوات لإخلاء رفح تمهيداً لعمليات برية

 

كتبت:رانيا سمير

شنت إسرائيل غارات جوية كثيفة على مدينة رفح مساء الاثنين، بعدما أكدت على ضرورة إخلاء السكان من الأحياء الشرقية للمدينة، وفقاً لتقارير مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

استمرت الضربات بلا توقف تقريباً لنصف ساعة. وفقاً للوكالة المتواجد في رفح قبل الساعة العاشرة مساءً بقليل بتوقيت غرينتش.

وكرر الجيش الإسرائيلي دعوته لسكان الأحياء الشرقية في رفح بجنوب قطاع غزة لإخلاء المنطقة. استعداداً لـ”عملية برية”، بعد موافقة حركة “حماس” على مقترح لوقف إطلاق النار من جانب مصر وقطر.

وفي مؤتمر صحافي، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري. أنه “تم طلب إخلاء المناطق المحددة للسكان مساء اليوم الاثنين”، مشيراً إلى أن هذا الإجراء جزء من التحضيرات لعملية برية في المنطقة.

وأشار هاغاري إلى أن الطائرات قصفت أكثر من 50 هدفاً في منطقة رفح خلال اليوم. ووصفت هذه الأهداف بأنها “إرهابية”.”

وفي السياق ذاته، أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” تحذيراً أمس الاثنين، يشير إلى خطر يهدد نحو 600 ألف طفل في رفح، وتحذر من اقتراب كارثة جديدة. مؤكدة على ضرورة عدم استخدام القوة في إجلائهم. يأتي هذا التحذير في ظل بدء إسرائيل عملية إجلاء في المدينة، التي يصر الجيش الإسرائيلي على شن هجوم بري عليها.

وفقًا لوكالة “الصحافة الفرنسية”. أوضحت المنظمة أن تركيز عدد كبير من الأطفال في رفح، وبعضهم في حالة ضعف شديد. يجعلهم غير قادرين على التحمل. ومع توقعات بتصاعد العنف مع وجود ممرات إجلاء مليئة بالألغام والذخائر غير المنفجرة، وتقييدات في الخدمات المتوفرة في المناطق التي سيتم نقلهم إليها. فإن “يونيسيف” تحذر من حدوث كارثة جديدة للأطفال.

خسائر بشرية

وفي بيان للمنظمة، أشارت إلى أن العمليات العسكرية المتوقعة قد تؤدي إلى خسائر بشرية كبيرة بين المدنيين، مع تدمير البنية التحتية التي يعتمدون عليها للبقاء.

 

وأكدت مديرة المنظمة، كاثرين راسل، أن رفح أصبحت مدينة تقطنها الأطفال، وأنه لا يوجد لهم أماكن آمنة داخل غزة، وإذا بدأت العمليات العسكرية، فسيكونون عرضة للعنف والفوضى، وهم يعانون بالفعل من الإرهاق الجسدي والنفسي.

تشدد “يونيسيف” على ضرورة وقف إطلاق النار.خاصة مع وجود 78 ألف رضيع دون سن الثانية. و175 ألف طفل دون الخامسة يعانون من أمراض معدية.

وفي سياق متصل، دعا الجيش الإسرائيلي السكان في المناطق الشرقية من رفح إلى إخلائها. بعد أسابيع من التهديد بعملية عسكرية.

وأفاد الدفاع المدني والهلال الأحمر في غزة بأن طائرات إسرائيلية قصفت منطقتين في رفح. بعد أن طلب الجيش من السكان إخلاءهما.

تجدر الإشارة إلى أن النزاع في غزة بدأ بشن “حماس” هجوماً على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر، أدى إلى مقتل أكثر من 1170 شخصاً، معظمهم مدنيون، وبقي أكثر من 250 شخصاً مخطوفين. وما زال 129 منهم محتجزين في غزة، وقد وعدت إسرائيل بـ”القضاء” على “حماس”، ونفذت حملة قصف وعمليات برية في القطاع، مما أدى إلى سقوط الآلاف من القتلى، بينهم العديد من المدنيين، وفقًا لوزارة الصحة في “حماس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى