تاريخ ومزارات

دير مصطفى الكاشف.. أول مبنى قبطي يحمل مسمى إسلامي

يقع دير مصطفى الكاشف في وسط صحراء الوادي الجديد. على بعد 7 كيلومترات من مدينة الخارجة في اتجاه الشمال. وتحديدًا نهاية منحدر جبل الطير شمالي مقابر البجوات الأثرية بحوالي واحد كيلومتر. ومبني على مساحة 600 متر تقريبًا، ويرجع عمره إلى القرن السادس الميلادي.

سبب تسمية دير مصطفى الكاشف

سمى الدير بهذا الإسم لأنه كان يعيش به جامع الضرائب في آخر الفترة العثمانية. ولقب بالكاشف لأنه كان يعيش في الدير على ربوة عالية. ليكشف مسار درب الأربعين الواصل بين مصر والسودان.

شيّد الدير على بقايا حصن روماني. وبني الدير في القرن السادس الميلادي فوق أطلال قلعة رومانية قديمة تعود للقرن الثالث الميلادي. حيث كانت نقطة دفاع على درب الأربعين.

وصف الدير

يتكوّن الدير من 3 طوابق، الأوّل والثاني منه يضم “غرف معيشة الرهبان”. أما الطابق الثالث فيضم كنيسة مشيدة على طراز “البازليكا”. وهو طراز معماري قبطي في بناء الكنائس. ولم يتبقى من كنائس الدير إلا الكنيسة الموجودة في الاتجاه الشرقي من الدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى