عادات و تقاليد

«الكحريتة» و«المسخوطة».. أغرب عادات نساء الصعيد لتحقيق حلم «الإنجاب»

أميرة جادو

يتمسك أبناء الصعيد بالعديد من العادات والتقاليد الموروثة من جيل إلى أخر، حيث تتمسك سيدات الصعيد ببعض العادات التي يعود الهدف منها حدوث «حمل» في بعض الأوقات، وتحقيق الأمنيات في آن آخر.

«الكحريتة»

يزخر الصعيد بالعديد من العادات والتقاليد الغريبة، توضح «نهال الهلالي» الراوية والباحثة صاحبة فكرة ومبادرة نافذة على الجنوب، إن أغرب عادات نساء الصعيد بتكون مرتبطة بالرغبة في الحمل، لأهمية الإنجاب عند نساء ورجال الصعيد مثلًا «الكحريتة» وهى عاده تقوم بها السيدات رغبة في أن تنجب.

وتابعت «الهلالي»، ومن أمثلة الأماكن التي يقام فيها الكحريتة توجد في مقام الأمير ضرار في قرية الهو التابعة لنجع حمادي، يقع هذا المقام وسط الجبل أي وسط الترب، وخلف الضريح يوجد بئر، تقوم المرأة بالاغتسال أو الوضوء منه، ومن ثم تخرج لتجد أهلها في انتظارها للفها بملاية ويتم سترها بشكل كامل، ومن ثم يقومون بإزاحتها من فوق منحدر و«تتكحرت» على الأرض، فتشعر بالـ «الخضة» وينتج عنه الحمل، ومع البحث وجدت أن الإنسان عندما يتعرض للخضة تتغير هرموناته فيمكن حدوث حمل.

«المسخوطة»

وأضافت «نهال»، أما عن «المسخوطة»، فهي من عادات النساء في محافظة أسيوط، وهى تمثال بداخل قفص في الجبل، تذهب إليه النساء لتلبية رغباتهن وتحقيق أمنياتهن والدعاء بمطالبهن، حيث تقوم المرأة بالطواف في مفارق الجبل، وهناك أشخاص يتخفون في مكان ما في الجبل لا تعرف مكانهم التي تطوف حول الجبل ليقوموا بـ «خضها».

ومن ثم تعود لـ «المسخوطة» وأولادها السبعة وتطوف حوليهم وتجلس على ركبتيها تحت رجل «المسخوطة» وتدعى وتطلب ما تتمنى، وبيكون معها عود برسيم بتفتحه من الوسط وتأخد المادة التي بداخله وتضعها على رجليها من القدم حتى الركبة والذراع من الكف حتى الكوع وبعد ذلك تقوم بإلقاء العود على «المسخوطة» وتمشى.

«شق المقابر»

وقالت «نهال»، أن «هناك عادة أخرى وهي شق المقابر بقصد الخضة أو المشاهرة، والمشاهرة هنا تعنى عندما تكون المرأة في مرحلة رضاعة طفلها، فتدخل عليها إحدى النساء غير الطاهرة أو تعرضت للحسد فينقطع عنها اللبن ويجف فلا تستطيع إرضاع طفلها مرة أخرى، علاوة على أن أغلب سيدات الصعيد يذهبون لمثل هذه العادات في حالة عدم الخلفة، ومن أشكال شق المقابر إلقاء السيدة في القبر، فتتخض ومن ثم تتغير هرموناتها ليحدث الحمل أو تعود لإرضاع طفلها من جديد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى