عادات و تقاليد

الزواج في أفريقيا زعيم قبيلة البيكوم  يتزوج 600 امرأة في الكاميرون

 

كتب / أحمد كمال ابراهيم

لا عزاء للمتزوجين .. هكذا يمكن ان نقول ونحن نشاهد ونسمع عن زعيم قبيلة البيكوم الذى تزوج بحوالى 600 فتاة وامرأة ليكسب مصاهرة وولاء القبيلة .

ففي واحدة من أغرب طرق الزواج تشهد قبيلة البيكوم أو الملوك كما يطلقون عليها في الكاميرون حفل زواج زعيمها ويدعى البيكوم بين الحين والآخر,والبيكوم الذي يبلغ من العمر 80 عاماً يربط كل أفراد قبيلته ويضمن ولاءهم له عن طريق كثرة الزواج وقد بلغت عدد زوجاته (600) زوجة في عصمته حتى الآن.

طقوس الزواج :

تمر عملية زواج البيكوم بعدة مراحل تبدأ بقيام الشندر خُطاب الملك بالطواف على أكواخ أفراد القبيلة بحثاً عن العرائس الملكي؛ة فاذا ما اكتشفوا عروساً جديدة يجرونها من ضفائرها كما هي العادة في الساحة الكبيرة التي يحتشد فيها رعايا الملك وزوجاته السابقات؛ وهذا من الغريب حيث زوجاته السابقات هن اللاتى يخترن للبيكوم الزعيم العروسة الجديدة؛ويقومون بتطويق جسدها بعقد من الزهور ويصبغون وجهها بالكلأ الاامر ثم يلقوها على وجهها أمام الملك، وتقرع الطبول ويبدأ الرقص على الأنغام السريعة .

ويشارك الملك رعاياه في الرقص، فإذا ما أعجبته العروس، وضع ابهام قدمه فوق ظهرها لتكون هذه علامة القبول؛ وحينئذ يدفع الملك المهر لوالد العروس وعادة يكون عبارة عن عشرة رؤوس من الماعز وهنا تصبح العروس زوجا له مدى الحياة ..حتى بعد وفاته يرثها أكبر الذكور الى الملك، وللوارث بعد ذلك أن يبيعها لمن يشاء، وعند الزواج تنحر الذبائح وتتعالى الصيحات ويشتد قرع الطبول ويرقص الجميع ويغنون ويأكلون ويشربون.

ولعمرى فالمرأة – هنا – سلعة تباع وتشترى ؛ وليس لها احتيارات في الزواج ؛ بل هى هنا يختارها زعيم القبيلة وليس لها أن ترفض؛ ولا والدها كذلك ؛ بل تتباهى أمام صويحباتها بزواجها ىمن الزعيم البيكوم؛ أو الملك .

كما نلحظ ان النساء جميعهن في حوزته إلى أن يموت ثم يتواث أبناؤه النساء بعد وفاته؛ فالبيكوم قد اشتراها بعشرة رءوس من الأغنام مهراً لوالدها؛ وليس لها أن تعود إلى بيت أهلها في الغالب أبداً .

إنها عادات غريبة؛ لكنها إفريقيا بلد العجائب والأساطير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى