حوارات و تقارير

أحزاب مصرية تؤكد تضامنها مع غزة.. 80 شاحنة من المساعدات برفقة 27 عضو برلماني مصري

 

شمال سيناء : محمود حسن الشوربجي 

وصل إلى منفذ رفح البري على الحدود المصرية الفلسطينية الشرقية عصر اليوم الجمعة، وفد التضامن من مجموعة أحزاب مصرية ضم 27 عضوا برلمانيا لإعلان تضامنها مع الفلسطينيين في قطاع غزة وتقديم كميات كبيرة من المساعدات الطبية و الإنسانية والمواد الغذائية باسم الشعب المصري إلى الشعب الفلسطيني.

هذا واستقبل الوفد اللواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء ، ويسري جاسر أمين تنظيم حزب مستقبل وطن بشمال سيناء، وعدد من ممثلي الأحزاب السياسية، ورحمى بكير، و إبراهيم أبو شعيرة، وعبد العزيز مطر، نواب المحافظة لمجلسي النواب والشيوخ وعدد من القيادات وأعضاء الأحزاب.

من جهته، أكد المحافظ، على توفير كافة سبل الدعم والمساندة للأخوة الفلسطينيين بفضل القيادة الرشيدة والحكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذي لولا جهوده لما تحققت الهدنة بوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتا إلى أن قرار مساهمة ودعم الدولة المصرية في إعادة إعمار قطاع غزة لا يصدر إلا من سياسي وقائد حكيم مثل الرئيس السيسي.

كما أشار إلى أن الدعم المقدم من كافة أجهزة الدولة المصرية لدعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين باستقبال الجرحى والمصابين لعلاجهم على نفقة الدولة بالمستشفيات المصرية، وخاصة في شمال سيناء، وتقديم الدعم من المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية، والمستلزمات الطبية والدعم النفسي.

من جانبه أوضح عضو مجلس النواب، علاء عابد نائب حزب مستقبل وطن، أن هناك دعم كامل ومشاركة تضامنية من أحزاب مستقبل وطن، الشعب الجمهوري، حماة وطن، وتنسيقية شباب الأحزاب، مؤكدا على دعم جميع الأحزاب المصرية والشعب المصري في التضامن مع الشعب الفلسطينى الشقيق، لافتا إلى التقدير العالمي للرئيس عبدالفتاح السيسي للدور المصري في وقف إطلاق النار والمساهمة في إعادة إعمار غزة بمبلغ 500 مليون دولار.

وأضاف النائب فايز أبو حرب نائب مجلس الشيوخ عن حزب مستقبل وطن بشمال سيناء أن وفد التضامن يرأسه النائب أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن، ويضم 27 نائبا برلمانيا ما بين مجلسي النواب والشيوخ المصريين.

وأضاف “أبو حرب” أن المساعدات المقدمة برفقة الوفد كانت 80 شاحنة محملة بالمساعدات من مواد غذائية و مستلزمات طبية ومساعدات إنسانية لتقديمها إلى الشعب الفلسطيني طبقا لتوجيهات القيادة السياسية.

ومن جهته أكد كمال الخطيب، مسئول الرعايا الفلسطينيين بسيناء، أن الدولة المصرية حاضرة دائماً في مساعدة ومساندة الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا، لافتا إلى أن الرئيس السيسي وجه بفتح معبر رفح البري لاستقبال الجرحى الفلسطينيين و علاجهم بالمستشفيات المصرية على نفقة الدولة، وأن المساعدات المقدمة للشعب الفلسطيني اليوم تؤكد إصرار مصر وشعبها على دعم القضية الفلسطينية وأن الشعب المصري والفلسطيني واحد ودم واحد، مقدما الشكر لمصر وشعبها لمساندتهم أشقائهم في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى