عادات و تقاليد

رمضان في قارة إفريقيا  شهر رمضان في الصومال

كتب /  أحمد كمال إبراهيم

الصومال إحدى البلاد الإفريقية المسلمة؛ وهو من البلاد شديدة الفقر؛ لكنها كغيرها من الدول لها طقوسها التي تقترب وتتباعد من عادات وتقاليد العرب والمسلمين في كل مكان؛ فهم يبدءون الشهر الكريم بطلاء المنازل باللون الأبيض تيمناً بالبياض والطهر لهذا اللون في هذا الشهر الفضيل.

زيارة الكتاتيب لقراءة القرآن:

في رمضان يذهب الصغار والكبار إلى الكتاتيب لقراءة القرآن الكريم على يدي شيخ قارئ؛ وفي الليل يقيمون حلقات الذكر وتفسير القرآن؛ كما يعتكفون في العشر الأواخر من رمضان كعادة المسلمين وهي سنة نبوية يقوم بها كثير من المسلمين في كافة أقطار العالم.

ويصنع أهل الصومال الفوانيس من ثمار الأشجار من نوع من الثمار يشبه القرع العسلي؛ ويجوف لوضع الشمعة.

مائدة رمضان في الصومال:

تحتوي المائدة الرمضانية على مشروبات ومأكولات خفيفة مثل عصير المانجو وعصير الجوافة، كما يتم تناول الموز والبطيخ وثمار الباباي، ويشكل اللبن وجبة أساسية، وقبل الإفطار يتوجه الصوماليون لأداء صلاة المغرب، ثم يتناولون الفطور الذي يتكون من الأرز والخضراوات والشعرية والمكرونة والعصيدة واللحوم

.   كما نحرص العروس المتزوجة حديثاً على زيارة أهل الزوج كأول زيارة لها، وتلتف حولها صديقاتها اللاتي يحملن المباخر ويزفون العروس مرددين الأغاني

المسحراتي وأناشيد صومالية لإيقاظ النائمين:

.   وفي الليل لا زال المسحراتي يجول الميادين والشوارع مردداً الأناشيد الدينية؛ بهدف إيقاظ النائمين لتناول وجبة السحور المكونة من الحليب والشعرية والمكرونة.

إن لكل دولة عاداتها الخاصة ونحن نحاول إلقاء الضوء على عادات وتقاليد الشعوب في القارة الإفريقية خلال شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى