وطنيات

حتى لا ينسى التاريخ.. بطل ودليل عملية إيلات

ذكرى رحيل المجاهد سالم سلامة أبو عكفة، لا تموت، حيث كان دليلا لعملية الضفادع البشرية بميناء إيلات الإسرائيلي يومي 15 /16 نوفمبر 69.

وكان الراحل العظيم من أبرز المجاهدين ضد الاحتلال الإسرائيلى فى سيناء.

وينتمي لقبيلة الأحيوات بمناطق وسط وجنوب سيناء، وقد انتقل للعيش مع أسرته التى تقيم في منطقة بلبيس بمحافظة الشرقية، ومن أبرز أعماله مهمة دليل القوات الخاصة التى فجّرت سفن العدو فى إيلات.
وعاش البطل طيلة حياته محافظا على أسرار العمليات العسكرية التي شارك فيها، رافضا إجراء أى مقابلات إعلامية للحديث عن بطولاته.
وقد نعاه الربان عمر عز الدين والربان نبيل عبد الوهاب
وهما من أبطال العملية الأحياء، فقد قالا عنه:

المجاهد سالم سلامة كان دليلنا للسير في دروب الصحراء من مدينة معان الأردنية حتى نقطة الإنزال على ساحل خليج العقبة في عملية إيلات الأولى نوفمبر ، 69 وقد كان لكفاءته وشجاعته الفضل الكبير لنجاح العملية وتدمير السفن الإسرائيلة في قلب ميناء إيلات الإسرائيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى