وطنيات

مفاخر النصر عقيد أحمد شكري .. وحش الاستطلاع ومذيع الثغرة

أحد أبطال سلاح المخابرات الحربية والاستطلاع بحرب الاستنزاف ونصر أكتوبر 73، ضمن أشهر كتيبة استطلاع (ك9).. كان العقيد أحمد شكري من أوائل الضباط الذين قاموا بعمليات استطلاع خلف خطوط العدو في عام 1969، قام بـ 5 عمليات فدائية خلف خطوط العدو في قلب سيناء ، حيث تم وصفه في حرب أكتوبر بـ “مذيع الثغرة على الهواء” لدوره طوال 6 أيام متواصلة  في بث أخبار متواصلة عن تطورات القتال في الثغرة من فوق سفينة تجارية محتجزة في البحيرات المُرة بدون نوم أو راحة.

 

قال عنه اللواء فؤاد نصار “انتوا عملتوا شغل الشيطان يخاف يعمله”، وأرسل له الرئيس السادات رسالة قال فيها

” شغل أحمد شكري خلانا نشوف الثغرة كأنها فيلم قدامنا بعد ما كنا مش شايفين حاجة قبل كده”.

تم استهدافه بواسطة القوات الإسرائيلية بعد كشف مكانه يوم 21 أكتوبر وأصيب إصابات بالغة، ظل يتلقى العلاج في مستشفى المعادي من 1973 وحتى 1981 .

 

يقول العقيد طارق رجب ضابط إشارة الكتيبة عن تلك العملية “كنت أنا فى الإسماعيلية أستقبل منه المعلومات وأعيد إرسالها لقيادة الكتيبة. لم تكن مهمة سهلة، لما تعرضنا له من إعاقة وشوشرة، ويعود الفضل له لإرساله المعلومات من باخرة محجوزة فى القناة منذ  1967 وإلى المرحوم الرائد سعد زغلول، وهو أيضا من أنقذه بعد ما ضربت السفينة”.

حصل شكري على نوط الشجاعة العسكري من الطبقة الأولى عن بطولاته وتضحياته.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى