مرأه بدوية

المرأة في إفريقيا ودور مصر الريادى والتاريخى

الجزء الثاني

كتب / أحمد كمال ابراهيم

مبادرة مصر الرئاسية للإهتمام بإفريقيا :

اولت الرئاسة المصرية في عهد الرئيس / عبدالفتاح السيسى المرأة الإفريقية عناية كبيرة من خلال برامج التدريب للشباب الإفريقى ضمن البرنامج الرئاسى للإرتقاء بقارة إفريقيا؛ ودعم دولها كافة فاستثدمت عناصر الشباب لتدريبهم واشراكهم في مجالات العمل العام والحر والإجتماعى؛ كما قدمت المنح والمشاريع التشاركية لربط الشباب الإفريقى بالمصرى؛ وهو الأمر الذى يؤكد ريادة مصر ؛ وعودتها للقيام بدورها وقيادتها للقارة الإفريقية من جديد .

ويستهدفُ البرنامج الرئاسى السيدات من كل أنحاء القارة الإفريقية، اللاتي لديهن سجل متميز في مجال الإدارة والقيادة وريادة الأعمال، داخل مجتمعهن، مع إدماج مشاركات من متحدي الإعاقة، ويتيح البرنامج للمتدربات الانخراط مع القادة وصناع القرار بمصر، والشخصيات الرائدة في القطاع الخاص والمجتمع المدنى والإعلام، بما يدعمُ الارتقاء بقدرات المرأة الإفريقية .

اهتمام خاص بالأشقاء الافارقة:

شكل البعد الإفريقى أهمية قصوى لصانع القرار المصرى، خلال الفترة الرئاسية الأولى من 2014 – 2018 فقد قام الرئيس السيسى بـ 79 زيارة خارجية شملت 37 دولة، منها 19 زيارة إلى إفريقيا، وقد حظيت اثيوبيا بالمرتبة الأولى فى زيارات الرئيس السيسى الإفريقية بـ 5 زيارات تنوعت مابين زيارات ثنائية تمت فى مارس 2015، أو عبر المشاركة فى الاجتماعات الدورية لقمة الاتحاد الافريقى.

وحظيت السودان بـ 4 زيارات وكل من غينيا الاستوائية ورواندا وأوغندا بزيارتين، كما زار الرئيس 4 دول إفريقية لمرة واحدة، وهى كينيا ، تنزانيا، الجابون وتشاد، كما شارك الرئيس فى نحو 28 قمة ومنتدى افريقى جماعى خلال نفس الفترة، واستحوذت المنطقة الافريقية على 3 جولات رئاسية خارجية مما يؤكد حرص مصر على الانفتاح على القارة الافريقية وتكثيف التواصل والتنسيق مع أشقائها الافارقة، فقد كانت مصر من أوائل الدول التي ساهمت في إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية قبل أن تتحول إلى الاتحاد الأفريقي رسميا فى 2002 ، والذى تشرف مصر برئاسته فى 2019.

إن الإهتمام بإفريقيا ودولها هو جزء رئيس من اهتمام مصر بشرايينها المتدفقة عبر القارة الإفريقية ؛ فمصر قلب إفريقيا وعينها الساهرة على حمايتها دوماً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى