أهم الاخبار

“فودة” يبحث مع وزيرة التجارة خطط تنمية المناطق الصناعية والحرفية بجنوب سيناء

كتب – محمود حسن الشوربجي

التقى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بمكتبه بمدينة شرم الشيخ. خلال زيارتها لمدينة شرم الشيخ للمشاركة في فعاليات الملتقى الاقتصادي الدولي السنوي للاتحاد العربي للأسمدة.

حيث تناول اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك للارتقاء بخطط التنمية الصناعية بالمحافظة. وتعظيم الاستفادة من الحرف اليدوية والتراثية المنتشرة بمدن المحافظة وتطويرها. بما يسهم في خلق المزيد من فرص العمل لأبناء جنوب سيناء.

وشارك في اللقاء المهندسة إيناس سمير، نائب المحافظ. والمهندس مجدي الديب مدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحافظة جنوب سيناء. واللواء خميس شعله رئيس المنطقة الصناعية بأبو زنيمة.

وشمل اللقاء استعراض المشروعات الصناعية بالمحافظة حيث تزخر المحافظة بالعديد من المواد المحجرية والتعدينية والبتروكيماوية. وهو الأمر الذي يتيح إقامة صناعات ذات قيمة مضافة عالية لتلبية احتياجات السوق المحلي من هذه المنتجات والتصدير للأسواق الخارجية.

من جانبها أشارت “جامع” إلى أن اللقاء قد تناول أيضاً التحديات الخاصة بالوحدات الانتاجية بالمدينة الحرفية بمنطقة الرويسات. حيث وجهت الوزيرة بتكليف هيئة التنمية الصناعية والمكتب الاقليمى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بجنوب سيناء. لدراسة أوضاع تلك الوحدات ومنحهم تراخيص لحين تقنين أوضاعهم. وذلك تنفيذاً لأحكام قانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ولائحته التنفيذية التي صدرت الأسبوع الماضي. إلى جانب دراسة إنشاء مجمع صناعي متنوع داخل المدينة للمشروعات الصغيرة بما يعظم الاستفادة من البنية التحتية المتوفرة بالمدينة.

من جانبه أوضح اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن اللقاء تناول الإمكانات المتوافرة بالمحافظة وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية. فضلاً عن استعراض التطورات المتعلقة بالمناطق الصناعية بالمحافظة وإضافة طاقات إنتاجية جديدة بهدف توفير فرص عمل أمام أبناء المحافظة.

وقال إن هناك تنسيق كامل مع وزارة التجارة والصناعة للارتقاء بالأنشطة الاستثمارية والصناعية بالمحافظة. متوقعاً أن تشهد المرحلة المقبلة انطلاقة في الاستثمارات الصناعية بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى