قبائل و عائلات

قبيلة الشرارات عبر التاريخ.. (الجزء الخامس)

كتب – حاتم عبدالهادى السيد

لقد مرت أحوال القبيلة بحالتين رئيسيتين هما :

ا- الحياة البدوية الصرفة.
2- الهجرة والتهجير.

وبالنسبة للحالة الأولى، فان هذه القبيلة قبل الثلث الأخير من القرن الرابع عشر الماضى كانت بادية لا تعرف الهجرة والتهجير. شديدة التمسك بمراعيها ومواردها سواء فى هذا الوادى أو تلك التى تحويها مراعيهم الأخرى. وكل بئر أثرى عبر هذه المراعى السالفة الذكر له أصحابه من الشرارات الذين توارثوه عن الأجداد وتمثل معلماً من معالمهم التاريخية.

أما الحالة الثانية فتنقسم الى قسمين :
أ‌- الهجرة.
ب‌- التهجير.

أما الهجرة فقد جاءت أشبه ما تكون بالمحاولات فرغم تمسكهم بحياتهم البدوية. الا أنهم أقاموا لهم نوعاً من المراكز والهجرات وعلى مواردهم فقط. لا يأتون الى بعضها الا فى فصل الصيف ومن تلك:

1- هجرة عين البيضاء وفيها ( مريحيل السمحان فخذ الضباعين ). ويقال أن عوض الصغير ( عويمرى من الضباعين ) قد سبقه بالهجرة على هذا الموقع .

2- هجرة الجفيرات : بجوار عين البيضا ء الى الشرق وقد سكنها مطيع محمد وقاسم القرص / الرشايدة / الحلسة.

3- هجرة العظيمات: وفيها ابن خنيعان الضباعين على بعد 3 كيلو مترات شمال الناصفة.

4- عين الهرجاف: شمال العظيمات بـ 2كم وقد سكنها ( مفضى الهرجاف / فخذ العزام ).

5- هجرة عيال الخصي في ( الشمال ) 1367 هـ وهم قسم من (الدفاف ). احدغى بطون الحلسة تقع الي الشمال من بلدة العيساوية بنحو 6كم.

6_هجرة العيساوية: وهي بلدة العيساوية وفيها أسر من العزام.

7_هجرة قليب خضر شمال غرب العيساوية ب15 كم وفيها أسر من العزام.

8_هجرة الأمغر وفيها محمد الحفر من العزام وتقع إلى الشمال من العيساوية علي بعد 6كم.

9- هجرة المعاصر: وفيها المروق من الضباعين. وتقع علي مشارف حضوضا إلى جهة الشرق وشمال مدينة طبرجل بنحو 20 كيلو متر.

10-هجرة النبك أبو قصر: وفية مركز قديم لامارة الجوف: وقد استوطنه الشيخ منوخ بن دعيجاء – رحمه الله –. وجمع من بطون الشرارات الأربع ومن هؤلاء: هليل الدويحة فخذ الفليحان. والضباعين الضباعين في الهجرة الغربية وفي جزءه الغربي الموينع الضباعين وفي ضمالة النواوقة، الصبحي الحلسة وأجزاء من العزام والفليحان والضباعين في جنوبه.

11- هجرة صبيحا: وفيها الشيخ ضاحي الجريد الضباعين. وتقع إلى الجنوب الشرقي من بلدة النبك أبو قصر علي بعد 29 كم.

وقد قيل أن سالم الحسين عويمري – فخذ الضباعين – قد سبقه بالهجرة علي هذا المورد بعدة قرون، وأن له مملوكاً يقوم بخدمة النخيل. إذ أنه جد أسرة الجريد واسمه ( جريد ) شيخ فخذ الضباعين. هو حفيد سالم الحسين لابنته، فان هذا يؤكد البعد الزمني لارتياد هذا المورد كهجرة لاحدي أسر الضباعين يصل الي ثلاثة قرون. وانها امتداد لموقع أثري يكثر فيه النخيل.

ومعروف ان صبيحاً ذات مياة وفيرة وعيون. ففي الجنوب الغربي منها آثار واضحة لجداول مياه قديمة. وهذا يعطي اعتقادا بأن ( صور ) التي وردت بشعر المتنبي. كما أسلفت بالموارد في هذا الفصل – واقترن اسمها بـ “صبيحا” هو صور كثيف من النخيل.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. 2- هجرة الجفيرات : بجوار عين البيضا ء الى الشرق وقد سكنها مطيع محمد وقاسم القرص / الرشايدة / الحلسة.
    تنويه / اسمه مطيع محمد الرمالي الشراري لديه عدة وثائق بالجفيرات عام 1354 وكذلك برقيك مضمونها نصاً (بعث مطيع الرمالي رحمه الله نيابة عن أهالي قرية الجفيرات بمنطقة القريات برقية يقول فيها:”جلالة الملك المعظم: سمعنا باعتداء البريطانيين على البريمي ونحن مستعدين للجهاد في سبيل الله حتى يخرجوا منها. أعز الله الإسلام والمسلمين”.
    وهو جدي الفارس والشيخ مطيع الرمالي الشراري راعي الجفيرات حيث يوجد عدة وثائق رسمية توضح ذلك ومن بينها وثيقة برقم 790 في 1379/2/22 من أمير القريات آنذاك تفيد أنه إذا راجعك أحد من جماعتك لطلب أرض أرسله لنا نكتب له حتى يكون عندنا علم بذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى