حوارات و تقارير

رئيس برتبة إنسان.. 3 مواقف مؤثرة للرئيس السيسي خلال تكريم أسر الشهداء

أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي، عدة رسائل للشعب المصري خلال فعاليات الندوة التثقيفية الثالثة والثلاثين للقوات المسلحة بعنوان “لولاهم ما كنا هنا” بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد. وقال إن العالم شهد خلال العقد الأخير أحداثا جساما غيرت مسار دول كانت تنعم بالأمن والاستقرار. مما أحدث جرحا غائرا في صدر مفهوم الدولة الوطنية، من الصعب أن يلتئم أو تعود تلك الدول إلى سابق عهدها في المستقبل القريب.

وتابع سيادة الرييس: “كانت المنطقة التي نعيش فيها هي بؤرة كل هذه الأحداث. فاندلعت شرارة التخريب والتدمير، وانتهكت سيادة تلك الدول، وأصبح قرارها الوطني يتخذه غيرها”.

وأكد الرئيس السيسي، أن مصر فطنت لكل هذه الأحداث والتطورات، فبنت سياجا متينا من القوة والوعي والإدراك، حصنت به شعبها. بدعم من جيشها صاحب العقيدة الوطنية التي تربى عليها. وهى الولاء المطلق لأرض مصر وشعبها.

وأضاف: “وإني إذ أبعث من هنا بتحية إجلال وتقدير إلى رجال القوات المسلحة البواسل. على اختلاف رتبهم ودرجاتهم لما يحملونه من شرف الحفاظ على مقدرات ومكتسبات الوطن. كما أوجه تحية إجلال وتقدير أيضا إلى رجال الشرطة المخلصين على حفظهم لأمن مصر الداخلي. وتوفير البيئة الملائمة للاستقرار، حتى تتمكن باقي أجهزة ومؤسسات الدولة من أداء دورها المنوطة به”.

بكاء الرئيس

وبكى الرئيس عبدالفتاح السيسي، أثناء عرض الفيلم التسجيلي وبكاء والدة الشهيد رقيب أحمد رضا. متأثراً بدموعها وحديثها عن ابنها الشهيد، الذي تعبر عن اشتياقها الشديد لولدها.

وقال الرئيس في كلمته: “كلنا متأثرين جدًا. ولا يستطيع أحد أن يعوض الشهيد ولا يخفف آلام أهاليه، ومش هنقدر نخفف عنهم، وخلوا بالكم من بلدكم”.

وأضاف سيادته: “الناس دي راحت عند ربنا وقدمت دمها عشان البلد دي تعيش وتعيش بخير. ولازم أصحابها واهلها اللي موجود يكبروها ويعلوها ويحافظوا عليها وما يخربوهاش. والا كل تضحية اتقدمت تبقى مش في مكانها”.

وتابع الرئيس: “لما طلبتوا تغيير الواقع اللى كان موجود قولنا فوضونا في مكافحة الإرهاب. والناس مكنتش مقدرة الإجراء اللي اتعمل في 2013 هيكون ثمنه كبير جدًا على شعب مصر”.

الرئيس يحتضن ابنة أحد الشهداء

وكرم الرئيس عبدالفتاح السيسي، أسر الشهداء خلال الندوة التثقيفية الـ33 لقوات المسلحة. وكان من ضمن تلك الأسر: أسرة الشهيد ملازم نجيب على الذي استشهد نتيجة تبادل طلقات النيران بكمين تفاحة. وقام الرئيس السيسي باحتضان ابنه الشهيد حتى تتوقف عن البكاء.

تقبيل رأس والدة أحد الشهداء

كما كرم سيادة الرئيس أسرة الشهيد عماد أمير رشدى ، وقام بتقبيل رأس أم الشهيد أثناء انهيارها فى البكاء حزنًا على فقدان ابنها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى