أهم الاخبار

قرار جديد من النيابة بشأن قائد السيارة النقل في “حادث الكريمات”

قررت النيابة العامة، حبس قائد السيارة النقل في حادث الكريمات أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

وقالت النيابة في بيانها حول الحادث، إنها كانت تلقت إخطارًا من قسم شرطة أطفيح باصطدام سيارة نقل بمقطورة بحافلة ركاب (ميكروباص) بالطريق الصحراوي الشرقي ناحية الكريمات باتجاه الصعيد القاهرة. ما تسبب في وفاة 18 شخصا وإصابة 5 جراء الحادث.

وبمعاينة موقع الحادث، تبين تهشم الحافلة بالكامل، والسيارة النقل إلى جانبها ومقطورتُها منفصلة عنها ومحملة بالحجارة. وأن الطريق الواقع به الحادث هو السبب، حيث أنه ينقسم إلى حارتين متقابلتين يفصل بينهما قواطع خرسانية غير متصلة مثبت عليها إشارات تنبيه مرورية. وأن هناك ضوابط لسير المركبات على الطرق وأنه خال من الإنارة.

كما قامت النيابة العامة بمناظرة جثامين المتوفين، وسألت اثنين من المصابين. فشهد أحدهما بصدم سيارة النقل للحافلةَ التي كان الشاهدان يستقلانها. بعدما فقد سائقها السيطرة عليها نتيجة انفجار إحدى إطاراتها حال توقف الحافلة بمحطة تحصيل الرسوم ببوابات الكريمات بالطريق، وشهد الثاني بأنه كان نائمًا وقت الحادث فلم يشاهد مجريات وقوعه.

وباستجواب المتهمَ قائدَ سيارة النقل، أقر باصطدام أحد إطارات سيارته بقاطع خرساني خلال محاولته تفادي سيارة بالطريق. ما أدى لانفجاره وفقدانه السيطرة على السيارة، فعبرت إلى الاتجاه المقابل وانقلبت بمقطورتها مصطدمة بالحافلة.

وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، قررت النيابة حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى