أهم الاخبار

جهاز البايوفير يعتبر ثروة قومية في مجال pcr ويكتشف كورونا خلال ٤٥ دقيقة

في اطار تعزيز العلاقات الثنائية بين  مصر وفرنسا خاصة في المجال الصحي والطبي والوقائي ،فرنسا  تسعى جاهدة لتقديم مجموعة من الخدمات الطبية لمصر فى اطار مكافحة وباء كورونا

 

وقدم د. هشام جميل المدير العام لاحدي شركات المستلزمات الطبية الفرنسية بمصر، يد العون لمصر لخدمة القطاع الطبي وهدفنا الاول والاخير هو مصلحة المريض من خلال توافر احدث الاجهزة التي تعمل علي التشخيص المبكر للعلاج

 

واضاف ان الهدف من التواجد في مصر هو تعريف القطاع الطبي في مصر بمنتجاتنا والمستلزمات الطبية التي نقدمها لعملائنا بالاضافة الي اعطائهم جرعة تدريبية وتعليمية ورفع درجة الوعي لديهم باحدث اجهزة الكشف المبكر علي الامراض المختلفة

 

واوضح : نقدم لمصر العديد من الاجهزة التي تساعد في التشخيص المبكر للعلاج وياتي في مقدمتها جهاز فيداس الذي يكتشف مرض الدرن بسرعة فائفة بالاضافة الي اجهزة الميكروبيولوجي والتي تكتشف الكائنات الدقيقة في دقائق معدودة فضلا عن جهاز البايوفير وهو يعتبر ثروة قومية في مجال pcr لانه يتيح اكتشاف كورونا وكل الفيروسات المصاحبه له في الجسم خلال ٤٥ دقيقة فقط

 

واستكمل د. جميل حديثه قائلا : حظينا بشرف شراكة الحكومة المصرية وتمثلت هذه الشراكة في كوننا جزءا من مناقصة الشراء الموحد وجزء ايضا من هيئة الدواء المصرية ووفرنا العديد من الاجهزة والمستلزمات الطبية لمناقصة الشراء الموحد موضحا ان حلمه الفترة القادمة هو توطين التكنولوجيا الطبية الفرنسية في مصر من خلال انشاء مصنع في مجال الاجهزة والمستلزمات الطبية

 

واوضح ان الادارة السياسية لمصر متمثلة في الرئيس السيسي نجحت في العبور بسفينة الوطن الي بر الامان خاصة واننا نشهد طفرة علي كل المستويات سواء تمثلث في طرق او وسائل نقل او عاصمة ادارية مما سيعمل علي جذب استثمارات بشكل اكبر للسوق المصرية خاصة الاستثمارات الدوائية

 

وقال جميل ان مصر مرت بمرحلة صعبة في ازمة كورونا ولكن المسؤلين المصريين اداروا تلك الازمة باحترافية شديدة رغم ان هناك دول انهار اقتصادها بسبب تلك الجائحة لكن الادارة الرشيدة في مصر نجحت في كبح جماح ازمة كورونا والسيطرة عليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى