أهم الاخبارالمزيد

إنطلاق مؤتمر الأمراض الصدرية بمطروح بمشاركة المحافظ (صور)

مطروح – كتب: محمد بخات
عقد أمس الخميس، المؤتمر العلمي والطبي الخاص بعلم أمراض الصدر بحضور اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، والنائب جمال الشورى و الدكتور محمد على وكيل وزارة الصحة، الدكتور محمد حلمى زيدان أستاذ أمراض الصدر ورئيس المؤتمر، و الدكتور فايز رجب مدير مستشفى الصدر بمطروح و الدكتور أحمد السوهاجى نقيب أطباء مطروح، و الدكتور ياسر همام نائب رئيس المؤتمر وعدد من الأساتذة والأطباء من مطروح وخارجها وعمد ومشايخ مطروح.
ورحب محافظ مطروح بالمؤتمر الذي يأتي في إطار سلسلة من المؤتمرات العلمية والطبية التي تُعقد بمطروح بهدف مزيد التوعية والوقوف على كل جديد في مجال الطب، خاصة مع مواجهة جائحة كورونا، كترجمة حقيقة بمدى الإهتمام بصحة المواطن المطروحي، وبالتزامن مع إهتمام الدولة المصرية والقيادة السياسية بإطلاق عدد من المبادرات الصحية برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، و من خلال تنفيذ وزارة الصحة للحفاظ على صحة الإنسان المصري بإعتباره أهم مقومات التنمية وعماد بناء المجتمع، مع ضرورة نشر مزيد من الوعي بمشاركة الجهات العلمية والطبية المعنية.
وأكد المحافظ على حرص محافظة مطروح وسعيها الدائم للتخفيف من معاناة أبناء المحافظة والعمل على تطوير منظومة الصحة بالتعاون مع وزارة الصحة في تطوير ودعم عدد من المستشفيات والعيادات بمدن المحافظة فنياً وبشرياَ، مع المتابعة المستمرة للإطمئنان على الخدمات الصحية للمواطنين، وما يحمل البشرى لأهالى مطروح، ومنها الإعداد لإفتتاح منشآت مستشفى السلوم المركزى، و مستشفى براني بعد تطويرهما وضمهما للمراكز الطبية المتخصصة بما يوفر مزيد من الرعاية الصحية لأهالي غرب مطروح واستقبال الأشقاء من دول شمال أفريقيا، وذلك بعد سنوات انتظار، وكذلك تشغيل جزء من مستشفى النجيلة، أول مستشفى عزل صحي بمصر، لتقديم خدمات للمواطنين، بالإضافة إلى الجزء المخصص للعزل وعلاج حالات كورونا، كما يجري الإعداد لإفتتاح تطوير الوحدة الصحية بأم الرخم، كما تم بالتعاون مع وزارة الصحة توفير جهاز أشعة جديد لمستشفى الحمام المركزى، وتوفيرعدد 40 سريراً لمستشفيات الحمام والعلمين ومطروح، وعدد 22 سريرًا إستقبال طوارئ بمستشفيات مطروح، وبدء تطوير مستشفى الحميات، بالاضافة للإعداد لدخول محافظة مطروح لمنظومة التأمين الصحي الجديدة، كما يجري التعاقد مع عدد 150 طبيبًا واستشاري في التخصصات الطبية المختلفة بتمويل من وزارة الصحة، بالإضافة إلى تكليف 93 طبيبًا جديدًا على مستوى مستشفيات مطروح، ومقترح التعاقد مع عدد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، منها مستشفيات القبارى وجمال عبد الناصر بالإسكندرية.
وأضاف المحافظ أن إهتمام المحافظة بتقديم وتيسير الخدمات العلاجية لغير القادرين والتى بلغت خلال عام ونصف 2,89 مليون جنيه لعدد 403 حالة للعلاج بعدد من المستشفيات خارج مطروح وداخلها، بالإضافة المساهمة في مصروفات علاجية أو إجراء عمليات أو فحوصات على نفقة المحافظة مع السعي دائماً لتحقيق التنمية الحقيقة والسعي إلى خدمة المواطنين فى كافة أنحاء المحافظة.
وجه المحافظ الشكر لوزارة الصحة وعلى رأسها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة لجهودها وتعاونها مع محافظة مطروح في تطوير منظومة الصحة وتوفير مزيد من الخدمات الطبية لأهالى المحافظة وزائريها، مع الترحيب بمثل هذه المؤتمرات الهادفة والخروج بتوصيات من المحاضرات وورش العمل من أجل صحة المواطن.
لفت المحافظ أنه تم تخصيص 14 فدانا بجوار أرض الجامعة لإقامة مجمع كليات الطب البشرى والصيدلة والأسنان، والتنسيق بين وزارة الصحة والتعليم العالي لمقترح تشغيل المستشفيات العامة بالمحافظات الحدودية كمستشفيات جامعية، كما تناول المؤتمر عددمن التجارب فى تطوير السياحة البيئية والعلاجية، وكذلك جهو د تطوير التعليم الجامعي بالمحافظة، ودور الاندية الاجتماعية فى المشاركة فى جهود التنمية وتوفير مزيد من الخدمات لأهالي مطروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى