أهم الاخبارالمزيدحوارات و تقارير

ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام يحتفلون بذكرى ثورة 30 يونية بشمال سيناء

 

العريش – تقرير يكتبه: محمود حسن الشوربجي
استقبل اللواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، وذلك في بداية احتفالهم بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونية، حيث قدموا الورود والتهاني بمناسبة ذكرى الثورة التي تعد علامة فارقة في تاريخ مصر، معبرين عن شكرهم وتقديرهم للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي قاد الثورة وتهنئته بهذه الذكرى العظيمة.

من جهته، أكد المحافظ في لقائه مع ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام على فضل الثورة التي ستظل علامة فارقة في تاريخ الوطن، لافتا إلى انتفاض الشعب المصري فى مثل هذا اليوم العظيم ضد قوى الشر والظلام، حيث صنع واحدة من أعظم الثورات في التاريخ ليستعيد هويته وينقذ البلاد من الفوضى والانهيار، وتمارس الدولة هيبتها ودورها الوطني في بناء الحاضر والمستقبل.

وأعلن المحافظ، عن اهتمام القيادة الساسية وجميع أجهزة الدولة بذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام لدمجهم في المجتمع وتحقيق مطالبهم، ووجه بتخصيص سيارة لنقلهم لقضاء يوم ترفيهي على شاطىء البحر واستضافتهم على وجبة غذاء.

من جهته، أكد حمزة رضوان، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، على أهمية هذا اليوم بالنسبة لجميع فئات الشعب المصري، وتحقيقه مستقبل جديد وأفضل للأجيال الحالية والقادمة، معربا عن أمله في تحقيق آمال وطموحات الشعب على يد القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن ثورة 30يونيو حققت إنجازات ملموسة في شتى المجالات.

ومن جهتها، أكدت الدكتورة عزة كمال مدير إدارة التربية الخاصة بشمال سيناء والمشرفة على الاحتفال أن الاحتفال يقام بأحد المنتجعات الترفيهية على شاطىء البحر في مدينة العريش تحت رعاية الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء وبتعليمات حمزة رضوان وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، وبحضور طلاب التربية الخاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعددهم 60 طالبا وطالبة، إلى جانب 30 طفلا وطفلة من دار الرعاية المتكاملة للأطفال بالعريش، مشيرة إلى أن الاحتفال تحت شعار : “انتصرنا” ، ويتضمن إقامة مهرجان لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام للتعبير عن فرحتهم وامتنانهم للثورة المجيدة وقيادتها التي غيرت وجه الحياة في مصر لصالح جميع فئات الشعب المصري وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، وما نالوه في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وما تحقق لهم في عهده من اهتمام ومكاسب يتمتع بها الجميع.

ومن جهتها قالت المهندسة ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم السابقة بمحافظة شمال سيناء، أن ثورة 30 يونية ستبقى في وجدان الشعب المصري والعالم أجمع بما فيها من تضحيات قدمها الشعب والجيش والشرطة من أجل سلامة الوطن من الداخل والخارج، محققين النصر حتى تصبح مصر آمنة وشعبها مطمئن بأن هناك قيادة رشيدة تعمل من أجله، ومن أجل أجيال وأجيال تعيش فى أمان وسلام على أرض مصرنا الحبيبة، مشيرة إلى أن القادم أفضل.

حضر اللقاء والاحتفال كل من المهندس السيد محمد حسنين رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع المحلي لرعاية الأيتام التي تتبعها دار الرعاية المتكاملة للأيتام بالعريش، انتصار عطية السيد مديرة الجمعية، إلى جانب عدد من قيادات التربية والتعليم وإدارة التربية الخاصة.

وكانت إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم في محافظة شمال سيناء قد أعدت للاحتفال بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 30 يونية المجيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى