فنون و ادب

الفنان نصر سيف.. أشهر فناني الكوميديا الشريرة في السينما المصرية

أسماء صبحي

عرفته جماهير السينما الفنان نصر سيف بالرأس الأصلع التى كانت علامة مميزة له. بجانب نظرة عينه وحاجبيه اللذين يكادا لا يظهران. ونجده في أدوار الشر دائماً سواءً كوميدية أو شريرة صِرفة.

ولد الفنان نصر سيف في الإسكندرية في يوم 8 فبراير عام 1933. وبدأ التمثيل وهو في كلية الآداب جامعة الإسكندرية. لكنه لم يكمل تعليمه بالجامعة حيث عمل في شركة الكهرباء ثم التحق بفرقة الهواة.

أول أعمال الفنان نصر سيف السينمائية

كان أول من قدمه للسينما المخرج نيازي مصطفى في فيلم عنتر يغزو الصحراء إنتاج 1960. ثم قام بعدها بلفت الأنظار اليه من قبل المخرجين الذين استعانوا به بعد ذلك فى تقديم عدد كبير في أدوار رجال العصابات من فترة الثلاثينات وحتى الستينات. حيث كانت أدوار الشر تعتمد على أصحاب الملامح الحادة والصوت الجهوري والبنيان القوي. وكان الفنان نصر نموذج مثالي لهذا

كان أكثر ما يميز الفنان نصر سيف عن غيره من زملاء الذين قاموا بعمل أدوار الشر على الشاشة. هو أنه استطاع أن يضيف لأدواره التي تمتاز بالشدة والعنف جانباً من الكوميديا التي كانت تلقى قبول كبير لدى الجمهور. فمن منا لا ينسى إطلالته في فيلم 30 يوم في السجن في مشهد أمام الفنان أبو بكر عزت.

ثلاثي أضواء المسرح

كانت أبرز مشاهده في مسرحية “شاهد ما شفش” حاجة مع الفنان عادل إمام في مشهد المحكمة الشهير. وكان من إطلاقه أحد الجمل التي أصبحت لازمة له ومعروفاً بها عندما قال “ينصر دينك يا أستاذ خليفة”. والتي قالها للمحامى خليفة خلف خلف الله خِلف خلاف المحامي.

كانت له إطلالة مميزة مع ثلاثي أضواء المسرح الفنان سمير غانم، والفنان الضيف أحمد، والفنان جورج سيدهم. ومن خلال عمله معهم ببعض المسرحيات والروايات المسرحية، وأيضا مع الفنان القدير فؤاد المهندس.

على مدار أكثر من سبعة وثلاثون عاماً قدم خلالها 60 فيلم و10 مسرحيات و9 مسلسلات. واعتزل الفن منذ منتصف التسعينيات وقام بحج بيت الله الحرام، إلى أن مات في صمت في 15 يونيو 2001.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى