قبائل و عائلات

كل ما تريد معرفته عن قبيلة بني تميم.. أصلها بطونها وديارها

أميرة جادو

يرجع أصل بني تميم إلى تميم بن مرّ بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن مَعْد بن عدنان، وعدنان هو مِن وَلد إسماعيل، وهذا ما كانت تشتهر به ويميزها عن غيرها من القبائل الأخرى، كما اشتهرت بإسلامها، وجهادها إلى جانب النبيّ -صلّى الله عليه وسلم-، علاوة على اجتماع نَسَبها مع نَسَبه من جهة إلياس بن مضر؛ لذا فإنّ بني تميم تعتبَر من القبائل المُضَريّة.

وقد تفرعت منها العديد من البطون، لكل فرع منهم ميزة خاصة يشتهر بها؛ ومن بين هؤلاء البطون بنو سعد الذين فيهم الفرسان، وبنو العنبر الذين اشتهِروا بالغِلظة والخشونة، وبنو أسَيد الذين عرِفوا بالحكمة والتعقل، وبنو دارم أصحاب الثروات والأموال، وبنو عطارد الخطباء والفصحاء.

مزايا بني تميم

هناك العديد من المزايا والمناقب تميزهم، نذكر منها:

  • اعتبِرت هذه القبيلة ركيزة العرب، وأركانها.
  • عرفت بعروبتها الأصيلة؛ فقد استوطَنَت الجزيرة العربيّة (الجزء الشماليّ الشرقيّ منها).
  • ضمَّت مجموعة كبيرة من الأئمّة، والعلماء، والصالحين.
  • تَميَّزَت بالحِلم، والحكمة، والشجاعة.
  • امتازَت بكثرة بطونها، حيث قِيل عنهم إنّهم أكثر الناس عدداً، وأوسعهم بَلداً، وأبعدهم أمداً، وقد تحدّث عن ذلك ذي الرمّة بقوله:

 يَعد الناسِبون بني تَميمٍ

بيوتَ العزِّ أربعة كِبارا

يعدون الربابَ لها وعمراً

وسعداً ثمّ حنظلةَ الخِيارا

بطون بني تميم

لبني تميم العديد من البطون ، نذكر أهمَّها، وأماكن وجودها، وانتشارها:

  • بنو سعد: يسكنون من يبرين، وحتى سفوان، مسافة تصل مدتها إلى الشهر، ومن أهم منازلهم: الوفراء، وقطاع، والأحساء، والستار، والقاعة، والنباج.
  • وبنو يربوع: يتواجدون في الحزن، والجواء، والقصيم، علاوة على اليمامة، والهدية، وكذلك الجواء، وضلفع.
  • بنو دارم: يسكنون في الصمان، والدهناء، إلى جانب كاظمة، وطويلح، والرقمتين.
  • وبنو العنبر: يَستقرون ما بين منطقة الدو، والصماء، بالإضافة إلى وجودهم في حفر الباطن، والسمينة، وفي مناطق من القصيم، واليمامة، وكذلك سدير، والزلفي.
  • بنو أُسيد: يقيمون في الصمان، والدهناء، وكذلك في مناطق القصيم، مثل: العيون، والشقوق، والرامة، والعوسجة، وشرج، بالإضافة إلى مبين، ولوى القصيم.
  • وبنو مازن: يسقرون في الصمان، والدهناء، ومناطق القصيم، إلى جانب ذي عشر، وسفوان، وتياس، وكذلك الوقبي.
  • بنو الهجيم: يعيشون في منطقة الدهناء، وفي مناطق القصيم، مثل الغول، والحنيظلة، والسمينة.
  • وبنو طهية: يتواجدون في الرمادة، والمستراح، والأجفر، ومناطق من القصيم، علاوة على الهدية، والمروت، والنقبة.

ديار بني تميم

لديهم العديد من المنازل، حيث تنتشر منازلهم على مساحات شاسعة، لذلك لا يمكن تحديد أماكن وجودهم جغرافياً بدقّة؛ وذلك بسبب اندماجهم مع مجتمَعات وقبائل أخرى واختلاطهم بها، حيث انتشروا، وسكنوا مناطق البادية، والمناطق الزراعيّة، والتجاريّة، إلّا أنّه يمكِن القول وبشكل مجمَل إنّ ديار هذه القبيلة امتدّت من سفوان قرب البصرة شمالاً، إلى نواحي الربع الخالي جنوباً، ومن الخليج العربيّ والبحرين شرقاً، إلى الحجاز غرباً، وقد تميَّزت ديار بني تميم بالعديد من المُميِّزات، نذكر منها:

  • تشتهر ديارهم بمساحتها الواسعة، وكثرة حيواناتها، وخصوبة مراعيها.
  • يعرف أبناء القبيلة بالترحال وعدم استقرارها في مكان واحد.
  • تعتبر منازلهم موقعاً حصيناً بين اليمن، والحيرة، وبلاد فارس، وكذلك وسط الجزيرة، كما أنّها كانت مَعبَراً للقوافل التجاريّة.
  • تعد مناطق ومنازل بني تميم من البيئات المُؤثِّرة في طبيعة العشائر، وبطون قبيلة بني تميم؛ إذ كانوا يتميَّزون بغِلظَتهم، وخشونتهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى