حوارات و تقارير

كيف نجا الشيخ محمد صديق المنشاوي من محاولة قتله..إليك القصة

 

يصادف اليوم، الخميس 20 يونيو،  الذكرى السنوية لوفاة الشيخ محمد صديق المنشاوي، أحد أبرز رواد التلاوة في مصر والعالم الإسلامي. ولد الشيخ محمد صديق المنشاوي في قرية المنشاة التابعة لمحافظة سوهاج، حيث أكمل حفظ القرآن الكريم في سن الثامنة تحت إشراف وتعليم والده، الشيخ صديق المنشاوي، الذي طوّر له أسلوبًا فريدًا في التلاوة يعرف بـ “المدرسة المنشاوية”.

وقد حفظ القرآن الكريم كاملًا في عمر الثامنة، حيث ينتمي إلى أسرة قرآنية. فأبوه هو الشيخ صديق المنشاوي، وشقيقه الشيخ محمود صديق المنشاوي، كما كان والده وجده من أشهر قراء القرآن الكريم فى مصر.

الحياة الأسرية للشيخ محمد صديق المنشاوي

تزوج الشيخ محمد صديق المنشاوي مرتين، وقد أنجب أربعة أولاد وبنتين من الزوجة الأولى، وخمسة أولاد وأربع بنات من الزوجة الثانية، والتي توفيت أثناء أدائها لمناسك الحج. وتوفي بعدها بعام في 1966، حيث أصيب بمرض دوالي المريء، ولكنه لم يعيقه عن قراءة القرآن الكريم حتى وفاته.

عرف الشيخ بحلاوة صوته وشجونه العذب. مع حسن وسلامة الأداء، حتى أصبح حديث العامة والخاصة؛ وتمَّ اعتماده قارئًا في الإذاعة المصرية، فأبوه هو الشيخ صديق المنشاوي، وشقيقه الشيخ محمود صديق المنشاوي، كما كان والده وجده من أشهر قراء القرآن الكريم فى مصر.

أضفى الشيخ محمد صديق المنشاوي  على تلاواته بريقًا خاصًا بفضل صوته العذب وإتقانه لمقامات القراءة. وانفعاله العميق بالمعاني القرآنية. حظي بلقب “الصوت الباكي” نظرًا لما تميز به من إيقاع مؤثر وحزين في تلاواته.

في عام 1963، دعي الشيخ  لحضور إحدى السهرات، وبعد انتهاء السهرة. دعي لتناول الطعام مع أهل البيت على سبيل البركة. في البداية رفض الدعوة. إلا أنه تم استدعاؤه مجددًا بحماس من قبل أهل البيت. وقبل أن يبدأ في تناول الطعام، اقترب منه الطباخ بحالة من الرعب وأخبره بأنه تلقى تعليمات بوضع السم في طبق خاص سيقدم للشيخ. محذرًا إياه ألا يأكل منه.

بفضل تحذير الطباخ، تجنب الشيخ محمد صديق المنشاوي الوقوع في المكيدة، ولعب الإعياء دورًا كذريعة لمغادرته المكان دون إثارة الشكوك.

قدم الشيخ محمد صديق المنشاوي تسجيلات عديدة للقرآن الكريم. وشارك في العديد من التلاوات المشتركة على مستوى العالم الإسلامي، مثل تسجيلاته في المسجد الأقصى والكويت وسوريا وليبيا. رغم مرض دوالي المريء الذي أصابه في عام 1966، استمر الشيخ في تلاوة القرآن حتى لحظة وفاته في 20 يونيو 1969

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى