قبائل و عائلات

قبيلة الشرارات عبر التاريخ.. (الجزء الثاني)

كتب – حاتم عبدالهادى السيد

تنقسم قبيلة الشرارات الى أربعة بطون رئيسة، وكل بطن من بطون قبيلة الشرارات لها شيخ ترجع إليه، لذلك ترتكز قبيلة الشرارات على أربعة شيوخ رئيسيين وهم:

1- الضباعين : بن جريد .
2- الحلسة : بن دعيجا ، ابن سيف .
3- الفليحان : اللحاوى ، ابن دويرج .
4- العزام : الخيال ، ابن وردة.

وبطون قبيلة الشرارات الأربعة تنقسم كالتالي:

1- العزام: وتنقسم الى ثلاثة أفخاذ:
أ- الماضى : وتنحصر مشيختهم بعشيرة ( الوردة ).
ب – المسند : وتنحصر مشيختهم بعشيرة ( الخيال )، وإليه مشيخة العزام.
ج ـ الحمود.

2 ـ الضباعين: وتنقسم الى خمسة أفخاذ:
أ ـ الخميس واحدهم (خميسى ) .
ب ـ العيد (عيدى ) .
ج ـ العويمره (عويمرى ) .
د ـ القريه ( قرياوى ) .
هـ ـ القواد ( قائد )، وتنحصر مشيخة الضباعين بعشيرة (الجريّد ) فخذ الخميس.

3 ـ الفليحان: وتنقسم إلى فخذين رئيسين:
أ ـ الجوابره: واحدهم (جابرى ) ، وتنحصر مشيختهم بعشيرة ( اللحاوى ) ، وإليه مشيخة الفليحان .
ب ـ السليم: واحدهم (سليمى )، وتنحصر مشيختهم بعشيرة
( الدويرج ).

4 ـ الحلسه :
أ ـ الصبحي: ومنهم عشيرة الدعاجين.
( بن دعيجا ) وإليه مشيخة الحلسة .
ب ـ الصبيحات ( صبحى ) وشيخهم ابن سيف وهو من أشهر قضاة الشرارات ( مقطع الدم )، وهم أقدم مشيخة في الحليسات.
ج ـ الرشيد : وجمعهم رشايدة ، ومشيختهم بعشيرة ( المداهين ).
د ـ الدباوين ( دبيوانى ).
هـ ـ القوينات ( قوينى ) .
و ـ العمرو (عمرى ) .
ص ـ الدفاف ( دفافى ) .

ولعمرى فإن الشواهد التاريخية التي مازالت إلى الآن تربط قبيلة ” الشرارات ” بقبيلة كلب لكثيرة، فعلى سبيل المثال لا الحصر أذكر التالي:

نخوة الشرارات

تحديد النخوة فى عرف البادية هى الكلمة أو الجملة التى تستثار بها حمية الفرد أو القبيلة في أيام الحرب أو ما يسمونه ( الموزمات ) أو عند الاتجارة أو في لقاء العدو. يرتفع الصوت فى النخوة أو عندما يضام رجل أو جماعة. والعجيب أنه عند سماع النخوة يتناسى المتخاصمون خصوماتهم لمواجهة ما يظن أنه يمس شرف القبيلة أو حقوقها فتهب القبيلة كأنها شخص قام ليدافع عن كرامته ومن هذه النخوات ما يلي:

أ‌. بنى مكلب ياهلى .
ب‌. الشرارات ياربعى .

وكانت لهذه النخوة قيمة لاتعادلها قيمة قبل أن يسود الاسلام فى الجزيرة العربية اذ كان الغزو عنصراً أساسياً فى حياة القبائل. وهو مورد من موارد الرزق عندما تنهب الابل أو غيرها ويسمون ذلك النهب كسباً أو منهم من يسميه الفود وهو ما يكسبه الغزاة وفي مأثوراتهم:
أ‌. النخاوى عند اللهاوى .
ب‌. ما يلقح الحول غير الفحول. والحول هى المواشى التى مر عليها سنة ولم تلقح ولم تلد والمقصود بالحول النياق.
ت‌. وفى أقوالهم المأثورة ما يجمع الشمل غير الصيحة والصيحة فى الأصل هى بنى كلب تجمع الشرارات. في كل أمر جلل ونخوة الشرارات قديمة عند بنى كلب ومازال الشرارات على العهد بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى