المزيد

جامعة الإسكندرية تستضيف اجتماع اللجنة العلمية لمشروع الجينوم المصرى

جامعة الإسكندرية تستضيف اجتماع اللجنة العلمية لمشروع الجينوم المصرى
كتب-سعيدسعده

أكد الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية خلال فاعليات الاجتماع الحادي عشر للجنة العلمية لمشروع الجينوم المصرى، الذى استضافته جامعة الإسكندرية بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى، والدكتور يحيي جاد رئيس اللجنة، ومجموعة من الخبراء أعضاء اللجنة، أن مصر تشهد قفزات نوعية متقدمة فى كافة المجالات التنموية، مؤكداً على أهمية هذا المشروع القومي الذى يضع خريطة جينية مستقبلية لمصر، تؤثر على مستقبل المصريين من الناحية الصحية، ولفت أن هذا المشروع يساهم في وضع محددات جينية للتشخيص المبكر للأمراض المنتشرة بين المصريين، والذى بدوره يؤدى لتحسين صحة المصريين بالإضافة لخفض تكلفة الرعاية الصحية، مؤكداً أن توافر المعامل البحثية في جامعة الاسكندرية والتقدم التقني والتكنولوجي وتوفر الاجهزة العلمية الدقيقة والكوادر الطبية والعلمية سيساهم مع هذا المشروع فى توفير خط دفاع أمن من الحماية الصحية والوقائية للمصريين خلال السنوات القادمة، وأكد رئيس الجامعة أن جامعة الإسكندرية لن تدخر جهداً فى تقدم كامل الدعم لإنجاز هذا المشروع في الوقت المحدد.

وأكد الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي أن مشروع الجينوم المصري يعد من المشروعات القومية، وأكد أن هناك تعاون بين وزارة التعليم العالي ممثلة فى أكاديمية البحث العلمي، ووزارة الدفاع ممثلة فى مجلس الطب التجديدي، وجامعة الإسكندرية، ومؤسسة مجدي يعقوب، والمركز القومي للبحوث، وجامعة حلوان، وجامعة النيل، ومستشفى 57357، الجامعة الامريكية، ووزارة الصحة، وعدد من الجامعات والمراكز البحثية، مؤكداً أن أحد أهداف المشروع هو دراسة الجينوم المصرى، وأوضح أن دور أكاديمية البحث العلمى هو تهيئة الظروف وتوفير الدعم المادي والبحثى والفني والعلمى، وأضاف أن هذا المشروع مهد الطريق للمشروعات القومية الكبرى في مجالات مختلفة، مشيراً أن الدولة أنشئت عدة كيانات في مجالات ضخمة اعتماداً على هذا المشروع.
وقد ناقشت اللجنة في إجتماعها الحادي عشر تقرير مجموعة عمل أمراض الأورام، والتي تتعلق بمشروع الچينوم المصري للإكتشاف المبكر للأورام و تحديد العلاج الأنسب حسب التغيرات الچينية التي تحدث في خلايا الأورام و قد أثري الأستاذ الدكتور أشرف الغندور أستاذ أمراض الدم و والقائم بعمل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث المناقشة برأيه العلمي في تشخيص أنواع أورام الدم و تحديد العلاج و كذلك إختيار العينات المناسبة لإجراء الدراسة الچينية.
و عرض الأستاذ الدكتور يحيي جاد تقريرٍاً عن دراسات الچينوم المصري القديم من مومياء قدماء المصريين وأهداف دراسة الچينوم القديم مع المعاصر للمقارنة مع نتائج دراسة الچينوم المصري المرجعي و دراسة تطور نمط الأمراض.
و أختتمت اللجنة إجتماعها بتقديم جزيل الشكر و التقدير علي حسن التنظيم و كرم الضيافة في جامعة الإسكندرية العريقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى