وطنيات

مفاخر النصر..عميد أ.ح محمد خضر.. الأب الروحي لكتائب الدفاع الجوي سام 7 

أحد قادة مصر العسكريين الذين تدين لهم مصر بالفضل والفخر في ساحات المعارك، هو عميد أ.ح محمد خضر، من مواليد شهر أغسطس لعام 1935 بمحافظة القليوبية، تخرج في الكلية الحربية عام 56 ليلتحق بسلاح المدفعية، شارك في أهم ثلاثة حروب خاضتها مصر حرب 67 والاستنزاف ونصر أكتوبر 73.

كان من ضمن الضباط المشاركين في حماية الرئيس الجزائري أحمد بن بلا من الانقلاب العسكري الذي حدث ضده، وذلك بأوامر من الرئيس جمال عبد الناصر.. ونظرا للثقة الكبيرة التي كان يتمتع بها من قادته تم إلحاقه بسلاح المخابرات الحربية.

 

كوّن عميد أ.ح محمد خضر علاقات مباشرة مع الاتحاد السوفيتي، ومن هنا بدأت مسؤوليته عن إحضار وتدريب وحدات الدفاع الجوي على الصاروخ سام 7 المحمول على الكتف.

أُطلق عليه وعلى مجموعته اسم “أولاد خضر” المجموعة التي كان لها مكانة عظيمة داخل القوات المسلحة لدرجة أنه حتى الآن توجد كتيبة في الدفاع الجوي تسمي أولاد خضر.

 

حصل عميد أ.ح محمد خضر على الكثير من شهادات التقدير في عصر الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس أنور السادات، كما حصل على الكثير من الأوسمة والنياشين.

وجاءت آخر شهادة تقدير له ولمجموعته، حيث نال اللواء الذي كان تحت قيادته لقب أحسن لواء على مستوى قوات الدفاع الجوي في عامي 78 – 79.

انتقل إلى رحمة الله في شهر سبتمبر من عام 84،

رحل البطل إلى جوار ربه تاركا لمصر ولأهل بلدته “قليوب” سيرة عطرة نتعلم منها الصبر والإخلاص.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى