حوارات و تقارير

جنة سيوة.. أشهر المنتجعات الصديقة للبيئة على مستوى العالم

أسماء صبحي 

هل سمعت يوماً ما عن كفر جعفر، إنه منتجع جعفر أو “جنة سيوة”. وسمي بهذا الاسم نسبةً لضريح كبير في سيوة يسمى الشيخ جعفر. ويقع هذا المنتجع في قريه جعفر التى تقع فى أبعد الواحات المصرية وبالقرب من الحدود الليبية. في حضن جبل أبيض اللون بواحة “سيوة”

منتجع جنة سيوة

وقال أميمة حسين، إن هذا المنتجع أصبح محط أنظار العالم كله، لأنه من أشهر المنتجعات صديقة البيئة على مستوى العالم. فهو يعتمد على العمارة الخضراء في إنشائه، فمباني القرية الرئيسية مبنية بالحجر ﺍﻟﻤﺘﻭﺍﻓﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﺍﺤﺔ، ﺩﻭﻥ ﺃﻱ كيماويات ﺃﻭ ﻤﻭﺍﺩ ﻁﻼﺀ. بالاضافة إلى الطين كما أنه خالي تماماً من ملوثات البيئة. ويبعد المنتجع بمسافة 16 كيلو عن أماكن السكان في واحة سيوة. ويتكون من بحيرة عذبة المياة وفندق عالمي.

وأشارت إلى أن أبواب الفندق صنعت من خشب أشجار النخيل. وتتميز أبوابه بكونها ترابية تمتص الحرارة فى النهار ثم تعكسها ليلاً لتضفى الدفىء على المكان. ولا يوجد به شبكات للهاتف المحمول أو للإنترنت. ويتم إضاءة المكان بالشموع ليلاً وضوء القمر. كما يحاط الفندق بسبعة بحيرات ملحية وأشجار الزيتون. أما عن الطعام فى الفندق فهو صحي من الطراز الأول. حيث يتم طهي الطعام بخضراوات مقطوفة مباشرة من حديقة الفندق.

وأوضحت أن تكلفة الإقامة لمدة ليلة واحدة فى هذا الفندق تصل إلى ما يقرب من 400 دولار. وهو ما جعله مقصد للملوك والأمراء من جميع أنحاء العالم. ومن أشهر زائريه الأمير تشارلز ﻭﻟﻲ ﻋﻬﺩ إنجلترا ﻭﺯﻭﺠﺘﻪ باميلا، وأقاما به عام 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى