أهم الاخبار

أهالى قرية محمد يوسف بالفيوم يستغيثون الرئيس السيسي من الشركة العقارية

استغاثة

فخامة السيد الرئيس / عبد الفناح السيسي رئيس الجمهورية

أهالي قرية محمد يوسف –السعيدية – سنورس – محافظة الفيوم .. يستغيثون بسيادتكم

لا نريد من حطام الدنيا إلا أن نعيش آمنين مستقرين في بيوتنا , التي ورثناها أبا عن جدا منذ ما يزيد عن 300 سنة , فنحن الجيل السادس وربما السابع الذي يعيش فوق ارض هذه القرية , التي تضم ما يزيد عن 3000 ” ثلاثة الاف ” منزل , ويقطنها ما يزيد عن 15000 ” خمشة عشر ألف نسمة ” , إلا أننا فوجئنا منذ بضعة أيام بقدوم لجنة من جهاز تصفية الحراسات والشركة العقارية التابعة لوزارة المالية, تحت ادعاء ان ارض القرية التي عليها بيوتنا , التي نسكن فيها أبا عن جدا ” وبدون مبالغة منذ ما يزيد عن 300 سنة ” , زاعمين بانها مملوكة للشركة ويريدون طردنا من بيوتنا , الامر الذي تسبب في ذعر الأهالى وخوفهم من مصير مجهول ينتظرهم وينتظر أطفالهم ونسائهم .
يريدون طردنا من منازلنا لا من أجل تطوير . ولا من أجل منفعة عامة , ولا من أجل مشروع قومي يخدم الدولة , ولا من أجل شق طرق وكباري وفتح شرايين جديدة , إنما يريدون طردنا تحت مزاعم أن بيوتنا التي توارثناها أبا عن جدا مملوكة للشركة المذكورة .

والغالبية العظمى من أهالى القرية يعملون بالزراعة وبالأجر اليومى , بالكاد يسدون حاجاتهم الضرورية , وتضم القرية كافة الخدمات الحكومية من مدارس ووحدة صحية ومكتب تموين ومجلس محلى وغيرها , وبها كافة المرافق من مياه وكهرباء وجميع ايصالات المرافق تصدر باسمائنا واسماء ابائنا واجدادنا , ولا نعلم أين كانت الشركة طوال هذه القرون ؟ , ولماذا لم نسمع عنها ؟ , ولماذا الآن وأهالى القرية غالبيتهم من معدومى الدخل , ممن يعيشون على معاشات تكافل وكرامة وليس لهم دخل ثابت ؟ .

وللعلم لقد كان للشركة العقارية ووزارة المالية نزاع مماثل مع أحد الاشخاص في مكان مجاور لقريتنا وعلي مساحة أكبر من مساحة قريتنا وقد حصل هذا المواطن على حكم نهائي بأحقيته في هذه الأرض وذلك بالقضية رقم / 4629 لسنة 1986م

لذلك نطالب من سيادتكم بالتدخل السريع لانقاذنا ووقف وإلغاء قرارات البطش القاضية بالطرد والإزالة الفورية لمساكن القرية , فالأمر من الناحية القانونية كان قد سبق وحسم بعدم أحقية الشركة في ارض القرية وذلك طبقا لقرار محكمة القضاء الإداري بوقف تنفيذ القرار وذلك بتاريخ 31/3/1988 .
نستغيث بسيادتكم لحمايتنا من بطش الشركة العقارية وجهاز تصفية الحراسات وذلك حماية لأسرنا من التشرد والتفكك والضياع ودعما لاستقرارنا العائلي حيث يروج السادة المعتدين علي بيوتنا ظلما وجورا بأن الأهالي قد تعدوا على أراضيها واستولوا عليها وهذا الكلام عار عن الصحة حيث إننا نقيم في هذه القرية منذ اكثر من 250 سنة على أقل تقدير .

وتفضلوا بقبول وافر التحية والاحترام

مقدمه لسيادتكم / أهالى عزبة محمد يوسف السعيدية سنورس الفيوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى