أهم الاخبار

الموت يُغَيِّب البطل الحقيقى لفيلم المَمَر «أبو منونة» عن عمر ناهز 80 عاما بالعريش

 

العريش – كتب: محمود حسن الشوربجي

غيَّب الموت، اليوم الخميس، في مدينة العريش بشمال سيناء، البطل الحقيقي لفيلم «الممر» بعد أن رحل عن دنيانا وانطلقت روحه إلى السماء، الحاج عودة حسن عودة صلاح أبو منونة، البطل الحقيقي لفيلم الممر الذي تم طرحه العام قبل الماضي.

قالت مصادر قبلية مقربة من أسرته لمراسل «صوت القبائل العربية» أن البطل أبو منونة من مواليد ديسمبر سنة 1941م، وله من الأشقاء 12 من بينهم 7 أشقاء ذكور، و 5 إناث أبناء وبنات المرحوم الشيخ حسن أبو منونة، الذي كان شيخا لعشيرة “السلاميين” وهي إحدى عشائر قبيلة السواركة المعروفة في شبه جزيرة سيناء.

وأضاف المصدر، أن الراحل أبو منونة، قَدَّم أدوار بطولية ضد الاحتلال الإسرائيلي بقيام بعمليات فدائية ومحفوظة في سجلات بطولات أبناء الوطن، مشيرا إلى أنه كانت بدايات البطل عودة في أواخر الخمسينيات بالالتحاق بالقوات المسلحة كمجند عادى واختياره للمشاركة في حرب اليمن، وبعد عودته هاجرت أسرته مع المهاجرين لجزيرة سعود بمحافظة الشرقية بعد احتلال سيناء، وبقي هناك حيث وقع عليه الاختيار ليكون واحدا ضمن أعضاء «منظمة سيناء العربية»، التي شُكّلت من أبناء سيناء كخلايا مقاومة للاحتلال الإسرائيلي في سيناء.

وخلال فترة الاحتلال أدى مجموعة كبيرة من الأدوار البطولية المهمة التي جاء أجزاء منها ومشاهد قليلة في فيلم الممر المعروض في أكتوبر العام قبل الماضي، ومن هذه العمليات ما سبق وأعلن عنه من عمليات تعويم الإبل من غرب القناة لشرقها لتصل للبر الثاني وهى تحمل معدات القتال لتوصيلها للمكلفين بتنفيذ المهام القتالية ضد العدو وفقا لحديث مسبق مع «صوت القبائل العربية» في أكتوبر الماضي لشيخ المجاهدين البطل، حسن خلف الخلفات، حفظه الله.

كان «أبومنونة» يمتاز بشخصية قوية صارمة، وكأنه قائد عسكري في موقعه، فضلا عن ذكاءه الشديد، حيث أن بصيرته تجعله يحلل الشخصية التي أمامه في ثواني معدودة، وفقا لتصريحات مسبقة لإبن الراحل.

هذا وحصل “البطل” على نوط الإمتياز من الطبقة الأولى من الدولة بالإضافة إلى عدة ميداليات تقديرية وشهادات تقدير لدوره البطولي في التعاون والمشاركة مع القوات المسلحة في حربها ضد الإحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى