المزيد

اشهر الاسماء المستعارة فى بلاط صاحبة الجلالة

وقع الكثير من الصحفيين والمفكرين مقالاتهم وأعمدتهم باسم مستعار، إما لخوضها في أمور سياسية قد تضر صاحب المقال، وإما لعمله في قسم لا يحبذ أن يظهر فيه باسمه الحقيقي، وإما لاقترانه بشخصية من خلال كتاباته، «الدستور» رصد أهم الصحفيين الذين وقعوا كتاباتهم بأسماء مستعارة.

 

أمير الصحافة محمد التابعي

 

كان أمير الصحافة العربية محمد التابعي، يُوقّع مقالاته في بداية حياته الصحفية باسم “حندس”، وحين أشرف على باب نسائي بمجلة روز اليوسف كان يوقع باسم “الآنسة حكمت”.

 

عبدالله أحمد عبدالله.. رجل الكشكول وميكي ماوس

 

كان عبدالله أحمد عبدالله يوقّع أزجاله في الكشكول باسم “رجل الكشكول”، وحين اشتهر والتصق به اسم ميكي ماوس، أصبح يوقع مقالاته بـ”ميكي ماوس”.

 

مصطفى أمين مؤسس أخبار اليوم

 

مصطفى أمين أحد أشهر الصحفيين المصريين في القرن الماضي الذي كان يكتب مقالا في جريدة الأخبار باسم “ممصوص”، وكان ينتقد فيه النظام، وكان يتلقى رسائل كثيرة من القراء الذين كانوا يجهلون صفته الحقيقية وكان يرد عليهم في عموده.

 

مفيد فوزي

 

رغم أن الوسط الصحفي يعرف تمامًا أن مفيد فوزي هو من كان يوقع باسم “نادية عابد” لكن فوزي أنكر الأمر تمامًا، وقال إنه لم يوقع أيًا من الأعمدة في “صباح الخير” باسم نادية عابد، وكان يرفض التعليق أو الإجابة على أسئلة تتعلق بتوقيعه بشخصية نسائية، لكن الوسط الصحفي كان يؤكد أن نادية عابد هي مفيد فوزي.

 

أنيس منصور

 

اعترف الكتاب الكبير أنيس منصور في حديث إذاعي، أنه كان مضطرًا للكتابة باسم مستعار حين يكتب عن الأزياء والموضة والملابس النسائية والأكل والماكياج، فكان منصور يوقع ما يكتب باسم شهيرة محمود.

 

فرفور

 

الكاتب الصحفي الساخر فؤاد معوض، منذ أن كتب بشخصية فرفور، وظل ينتقد فيها كل شىء حتى أصبحت الشخصية معروفة وعلانية، واشتهر فؤاد معوض باسم فرفور، وهو توقيعه الذي كان يكتبه للصحف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى