وطنيات

اخر ما كتب البطل المقاتل ابراهيم عبد العال

آخر ما كتب من كلمات المغفور لة بأذن الله

البطل المقاتل ابراهيم عبد العال

احد ابطال الكتيبة 35 فهد من اللواء 16 الفرقة 16

صاحب تدمير 18 دبابة و 2 سيارات مجنزة

*******اسماء خالدة لا تفارقنا*******

مع الخالدين في معارك اكتوبر – رمضان 73

ومعارك الاستنزاف

لقد وجب علينا ان نخلدهم والتخليد لا يكون الا بذكرهم وسرد جزء من بطولاتهم الفذة – فهنيئا لهم مع الانبياء والصديقيين طبتم مستقرا وفي نعيم ازلى يوم القيامة .

الفريق اول عبد المنعم رياض استشهد 9 مارس في المنطقة المعدية نمرة 6 شرق الاسماعيلية – وهو الجنرال الذهبي كما سماه السوفيت عشق الحياة العسكرية ، استشهد وهو يعيد الكرامة لوجه الوطن …. ( ولسان التمساح ) شهدت الثأر له. فتكون لحظة النهاية ، التي يخلدها التاريخ ، فيصير يوم وفاته يوما لكل الشهداء .

الشهيد / ابراهيم الرفاعي الاسطورة قائد المجموعة 39 قتال .

الشهيد / احمد حمدي …. مثلا في الشهادة .

فاروق نجم / اول شهيد بعد النكسة …. ابراهيم عبد التواب اسطورة الصمود في كبريت ….

العميد / شفيق متري سدراك وغيرهم ……

وشهداء كتيبة 35 فهد …. عبده عمر نداء بالشهادة … وتحيا مصر …..

الصديقان – كان صديقان حميمان في الكتيبة هما جعفر بيومي وصبحي يعقوب

الغريب الغريق . نام الغريب غريقا في مياه القناة ولكن عيون زملائه لم تنم وظلت ساهرة في ارض سيناء الغالية محققين اغلي نصر في العصر الحديث.

العريس – حامد عيد – وعبد المولى صاحب المبدأ – انور عياد – والمشاغب رضا – وغيرهم من الشهداء .

ان شهدائنا الذين سقطوا في المعركة أحياء عند ربهم حياة طيبة كريمة لا يعلمها الا الله .

لقد دخل الجندي المعركة وهو يريد الجنة . لا يهاب الموت ان وقع عليه الموت أو وقع هو على الموت ، والشهداء كما أنهم احياء عند ربهم فهم أحياء بيننا بسيرتهم العطرة وشجاعتهم وبطولتهم ان الله قد اختار هذه الامة للجهاد في سبيله دفاعا عن الدين والوطن والعرض والشرف والكرامة .

في حرب اكتوبر وحدها معارك الاستنزاف التي سبقتها بطولات رائعة وشجاعة خارقة قام بها مقاتلون مصريون وهي عملية من مئات العمليات والبطولات حدوته تفوق الخيال وانني على ثقة أن التاريخ سوف يظل يذكر هؤلاء الابطال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى