وطنيات

مسيرة بطولات حكمدار طاقم صواريخ فهد

مسيرة بطولة و ذكريات المغفور لة بأذن الله

رقيب مؤهلات إبراهيم عبد العال

حكمدار طاقم صواريخ فهد بالكتيبة 35 من اللواء 16

الفرقة 16 الجيش الثاني الميداني

ولد في 16 أبريل 1951 باحدى قرى مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، التحق بالقوات المسلحة ستمبر 69

 

كانت مهمتنا تأمين قيادة اللواء 16وجسر شط القناة وتأمين عبور قواتنا من الغرب إلى الشرق، وقمت بتدمير 18 دبابة وعربتين مصفحتين منذ بداية الحرب حتى وقف إطلاق النار،

ومنعنا تقدم أكثر من 40 دبابة معادية دفع بها العدو في هجوم على القوات المصرية، نجحنا في وقف تقدم القوات المدرعة الإسرائيلية التي حاولت اختراق خطوط القوات المصرية،

وبرهنت قوات المشاة المصرية على أنها قادرة على مواجهة العدو الإسرائيلي بما هو متاح من إمكانيات ،

وكانت الدبابات الإسرائيلية من أحدث الدبابات في العالم،

وقمنا باصطيادها بالصاروخ فهد، وكان الصاروخ عبارة عن قاعدة إطلاق ومنظار.

بدأ الهجوم الإسرائيلي على موقع الكتيبة يوم 14 أكتوبر،في محاولة لاختراقها والوصول للقناة،

واستمرت المعركة أكثر من 14 ساعة، تم خلالها تدمير 27 دبابة، وتكبد العدو الإسرائيلي خسائر فادحة وكبيرة،

وكانت من إحدى المعارك الفاصلة في حرب السادس من أكتوبر،

وشعر الإسرائيليون بالرعب، والخوف فلم يتوقعوا بسالة وكفاءة وقوة الجندي المصري.

وأذكر البطل المقدم محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، الذي واجه الدبابات الإسرائيلية حينما كان قائدًا للكتبية 16، الذي قاد بنا معركة المزرعة الصينية وتوجيهاته بعدم ضرب أي صاروخ من مدافعنا إلا بعد اقتراب العدو لمسافة 800 متر،

وهذا هو السبب الأساسي وراء تدمير الكثير من مدرعات العدو، وتم تدمير 400 دبابة ومدرعة خلال المعارك التي دخلها منذ يوم 6 أكتوبر وحتى وقف إطلاق النار في 22 أكتوبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى