أهم الاخبار

محافظ مطروح يشارك في مؤتمر تنمية المراعي الطبيعية فى الأردن

 

كد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح على اهتمام القيادة السياسية المصرية بالحفاظ على البيئة و المراعى الطبيعية خاصة بالمحافظات الحدودية لما لها من أهمية من الناحية الاقتصادية و الاجتماعية والبيئية مع الدعم السياسى والإعداد لعدد من التشريعات والقوانين، مشيدا بالتعاون بين محافظة مطروح و مشروع الأنظمة البيئية السليمة لتنمية المراعي من خلال الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة و تبادل الخبرات في إطار المشروع المنفذ بكل من مصر والأردن.
جاء ذلك ،اليوم، خلال مشاركة محافظ مطروح اجتماع اللجنة التوجيهية الإقليمية لمشروع الأنظمة البيئية السليمة لتنمية المراعي بالمملكة الأردنيه الهاشمية بحضور الدكتور نبيل مصاروه وزير البيئة الأردني والدكتور هاني الشاعر. مدير الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة مكتب غرب آسيا وأعضاء اللجنه التوجيهية مؤكدا على عمق الترابط التاريخى الوثيق بين مصر والاردن إنطلاقاً من علاقة الإخوة والمصالح المشتركة .. وإيمانًا بأهمية التنمية في تحقيق الإستقرار..مع مد جسور ذلك التواصل والتعاون في كافة المجالات.
وأشاد محافظ مطروح بالمشروع المنفذ من خلال تنمية المراعى بمنطقتي أبو مزهود واجعوين بالتعاون بين كلا من : ( وزارة الزراعه / مركز بحوث الصحراء و مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا – سيداري ) ، فى اطار إهتمام المشروع بتنمية المراعى والثروة الحيوانية التي تأثرت كثيرا وتناقصت إعدادها خلال السنوات السابقة. بسبب تدهور المراعى الطبيعيه
مؤكداً على المتابعة المستمره لأنشطة المشروع بهدف تعزيز و إعادة تأهيل المراعي وإدارتها وتقديم خدمات لمربي الثروة الحيوانية على نحو مستدام، مع توفير خدمات النظام البيئي وحماية التنوع البيولوجي في الاردن و جمهوريه مصر العربية وتحفيز التوسع في هذا النهج على الصعيدين الإقليمي والدولي . مع تطبيق الاستراتيجيات والاتفاقيات الدولية والوطنية التي تساهم في قطاع البيئة والتنمية المستدامة والامن الغذائي الذي يؤدي الى تحسين المستوى المعيشي لدى المجتمعات المحلية، والذى توج بتوقيع بروتوكول بإنشاء صندوق تنميه المراعى و الثروة الحيوانية بتمويل مشترك بين محافظة مطروح ومشروع المراعي بهدف دعم المربيين خاصه خلال فترات الجفاف ، من خلال
وأكد محافظ مطروح على إتخاذ خطوات جادة لدعم صندوق المراعى ضمن مشروع HERD و الإستعداد لمزيد من تقديم التعاون والدعم فى هذا المجال.. بما يحقق حياة كريمة للمربيين ويحافظ على الثروة الحيوانية .. من خلال حسن استغلال الموارد المتاحة وتعظيم العائد منها ، والقدرة على مواجهة كافة التحديات واستغلال أنسب الفرص المتاحة تقديم قروض عينية لتوفير الأعلاف والرعاية البيطرية وبشروط واجراءات ميسرة، وكذلك تقديم قروض عينيه للمرأة لدمجها في المنظومة الانتاجية وتقديم خدمات لها لمساعدتها على تحسين دخل الأسرة.، بالاضافة الى دعم البناء المؤسسي للجمعيات الأهلية والتعاونية العاملة في مجال الثروة الحيوانية والمراعي و تنمية قدراتها في مجال المال الدوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى