تاريخ ومزارات

المهندس سنموت.. الصديق المفضل للملكة حتشبسوت

أسماء صبحي

المهندس سنموت هو أحد أهم الموظفين فى عصر “حتشبسوت“. لم يكن من العائله الملكيه أو من أصول نبيلة. بل هو من عائلة متواضعة جاءت من آرمنت. جاء للقصر الملكي كي يعمل كاتباً ولكنه وصل بكفاءته وولائه للملكه إلى مكانه عالية. لدرجه أنه أصبح الصديق المفضل للملكه .

مناصب المهندس سنموت

تولى بعض المناصب الإدارية الهامة وحصل على ألقاب كثيرة تعدت ٨٠ لقبًا. منها:

  • متولي ضياع آمون.
  • آمر شئون القصر الملكي.
  • المربي والمعلم للأميره “نفرو رع” ابنة الملكة حتشبسوت.

يعد “سنموت” المهندس العبقري الذي قام بأعمال البناء لمعبد “حتشبسوت” بالدير البحري. كما أشرف على إنجاز بعض الأعمال البنائية في الكرنك والأقصر وآرمنت. وكافئته الملكه بمقبرتين في طيبة المقبرة رقم ٧١ و ٣٥٧ ولكن المقبرة رقم ٧١ دمرت.

تمثال سنموت ونفرو رع

وجد له ٢٠ تمثالاً منها، “تمثال سنموت ونفرو رع”، وعثر على هذا التمثال في خبيئة الكرنك عام ١٩٠٤. وهو مصنوع من الجرانيت الرمادي وارتفاعه ١٣٠سم. ويندرج هذا التمثال تحت مايسمى “بتماثيل الكتله”. بمعنى أنه نحت في كتلة مندمجة من الحجر بعناية وقد ظهر هذا النوع منذ الدوله الوسطى. وكان يوجد تماثيل مشابهة في عهد الأسرة السادسة ارتبطت برحلة أبيدوس عبر النيل وأصبح رمزاً للمتوفي.

نحت التمثال فى هيئة رجل تتعارض ذراعيه على ركبتيه متدثرًا بعباءة طويلة. أما الطفلة فقد بدأ شعرها بجديلة الأطفال التى يتميز بها الأمراء. وقد نقش اسمها في خرطوش بجانب الرأس يسبقه لقب “امرأة الرب أو زوجه الرب”.

ويعد بروز رأس الطفلة تجديدًا خاصًا في الأسرة الـ ١٨. ويعد بمثابة تعبير عن الرغبة في البعث كما يشير إلى مدى اهتمام المربي بالطفله وحرصه على حمايتها. وتوفى “سنموت” حوالى العام ١٦ من حكم الملكة “حتشبسوت” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى