أهم الاخبارالمزيدحوارات و تقارير
أخر الأخبار

بحضور القبائل.. شيوخ وسط سيناء يستقبلون قافلة الوديان الثقافية

 

شبه جزيرة سيناء – محمود الشوربجي

قوافل الوديان الثقافية التي تجوب سائر مناطق شبه جزيرة سيناء منذ أن انطلقت فعالياتها في المرة الأولى، تسعى بكافة أنشطتها لنشر شعاع الثقافة في ربوع المناطق. وذلك لإثراء حركة الوعي والإرتقاء بالمناطق عن طريق بناء أجيال قادرة على مَد جسور التواصل بينها وبين فصول مرت من حضارة عربية جذورها ضاربة عميقًا في التاريخ الإنساني وفي وجدان الناس.

وفى إطار اهتمام الدولة بالجمهورية الجديدة توجهت قافلة الوديان الثقافية إلى أهالي قرية القسيمة بمدينة الحسنة بوسط سيناء،  تنفيذا لتفعيل مبدأ العدالة الثقافية والوصول بالمنتج الثقافي بتنوعاته الأدبية والفنية لأهالي سيناء التي توليها الاهتمام الكبير من جانب الأستاذة الدكتورة نفين الكيلاني وزير الثقافة، وبالتعاون مع اللواء محمد شوشة محافظ شمال سيناء الذي قدم كافة الإمكانات لوصول قوافل الوديان الثقافية إلى قرى ووديان سيناء خاصة التي كانت محرومة ثقافيًا.

ومن خلال تقديم أوجه الدعم الكامل من الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة الذي أبدى استعداده الجاد للنهوض بالجوانب الثقافية بمحافظتي سيناء الشمالية والجنوبية. لذا نظم إقليم القناة وسيناء الثقافي وفرع ثقافة شمال سيناء، العديد من القوافل الثقافية الثرية بالأنشطة الفنية والأدبية. ومنها على سبيل المثال اكتشاف المواهب وتنفيذ ورش لتعليم الأطفال الرسم وتدريبهم على فنون القاء الشعر والغناء ومهارات الفنون التشكيلية. وكذلك تدريب فتيات وسيدات الوديان والقرى بسيناء على فنون ومهارات التفصيل والتطريز والنول. بالإضافة إلى عقد ندوات عن التوعية بالقضايا الوطنية وعرض سينما تسجيلية للمنجزات القومية ومع تقديم عرض فني من فرقة المواهب لقصر ثقافة العريش الذي تفاعل معه الأطفال من أبناء وبنات أهالي القسيمة.

وكذلك العرض الفني لفرقة تلقائية قصر ثقافة العريش الذي تقدم بعد انتهائه عدد من عسرات الشباب من أبناء القسيمة يطلبون تشكيل فرقة تلقائية شباب القسيمة تحت التأسيس.

بينما بادر عدد من أهالي ومشايخ القسيمة لتقديم تبرعهم بمنزل لمجلس مدينة الحسنة لاتخاذ الاجراءات القانونية لإهدائه لقصور الثقافة لاعتماده بيت أو قصر ثقافة القسيمة. من أجل مواصلة تقديم الخدمة الثقافية لأهالي وأبناء وسيدات الحسنة. وبالأخص قرية القسيمة التي تتماس مع الحدود الشرقية.

كما أبدى الشباب من خلال إلقائهم لقصائد وطنية تعبر عن وعيهم التام بضرورة التضحية بالنفس والنفيس من أجل استقرار الوطن. كما عبروا فى قصائدهم عن تمجيد لأسماء عدد من شهداء الوطن من رجال القوات المسلحة والشرطة مشايخ وشباب قبيلتي التياهة والاحيوات.

وبادر أشرف المشرحانى مدير عام فرع ثقافة شمال سيناء بجمع أسماء الشباب والفتيات الراغبين في تشكيل فرق فنية والتدريب بالورش الفنية المختلفة وكان عند توجه القافلة إلى وسط شمال سيناء بقرية القسيمة بمركز ومدينة الحسنة كان باستقبال القافلة سعد البغدادي وكيل الوزارة ورئيس مركز ومدينة الحسنة بقرية القسيمة ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية وعواقل وشيوخ القبائل بالقسيمة.

وبدأت الاحتفالية باستقبال أطفال القسيمة بالقرآن الكريم. تلى ذلك كلمة سعد بغدادي والذي رحب بالسادة الضيوف ووجه باهتمام محافظ شمال سيناء بأهالي شمال سيناء وتوصيل الخدمات الثقافية والفنية المتتالية لقرى ونجوع مركز ومدينة الحسنة.

ثم أعقب ذلك كلمة الكاتب محمد نبيل رئيس الإدارة المركزية لإقليم القناة وسيناء الثقافي والذي رحب بأهالي وشيوخ وعواقل القبائل بحضور الاحتفالية.

وأكد رئيس الإقليم، أن الثقافة لن تتوانى عن توصيل خدماتها الثقافية والفنية لتلك القرى المحرومة مثل قرى طلعة البدن والمنبطح والقسيمة وذلك لبناء الفكر وتحصين الوعي والارتقاء بالوجدان. وغرس قيم الولاء والانتماء لدى أطفالنا وشبابنا.

وأثنى “رئيس الإقليم” على الدور الفعال الذي يقوم به أهالي وسط سيناء بالتعاون مع رجال القوات المسلحة والشرطة والجهات الأمنية بهدف توفير الأمن والأمان بكافة ربوع قرى ووديان شمال سيناء. أيضًا أشار إلى ما لم يتم تنفيذه من خدمات ثقافية في الزمن الماضي سيتم في القريب العاجل.

وعلى ذلك قد تم التنسيق مع عواقل وأهالي مركز القسيمة مع الشيخ خلف مراحيل على إهداء موقع للهيئة العامة لقصور الثقافة ليتم افتتاحه لتنفيذ كافة الأنشطة الثقافة والفنية بقرية القسيمة.

ثم أعقب ذلك كلمات الشيوخ وعواقل القبائل بقرية القسيمة الدكتور خالد بكري وكيل الإدارة التعليمية بالحسنة، والشيخ سليمان حسن والشيخ نصر سليمان والشيخ عمر حسين والشيخ  خلف. وقد أكدت كلمات جميع كبار شيوخ وعواقل عائلات القسيمة على اهتمام الدولة لتوصيل الخدمات الثقافية والفنية للمناطق المحرومة. كما أكدوا على الدور الهام لبناء الوعي لجميع أهالي سيناء.

ثم نفذت القافلة فاعلياتها الثقافية والفنية من خلال ورشة فنية للفن التشكيلي التي نفذته الفنانة إيناس سمير مدير قسم الفنون التشكيلية والحرف البيئية ومدير قصر ثقافة العريش. ثم قدم الفنان مدحت نجيب فقرة فنية عن مسرح العرائس أظهر فيها الفقرات الفنية التي ستقوم بتنفيذها القافلة. بحضور أطفال وشباب وعواقل القسيمة.

ثم تلا ذلك تنفيذ عرض فني لفريق مواهب قصر ثقافه العريش ثم أعقب ذلك فقرات متعددة فى اكتشاف المواهب في إلقاء الشعر والأدب والفن الشعبي والتلقائي للمواهب من الأطفال والشباب.

واختتمت الاحتفالية بعرض فني للفرقة الاستعراضية للأطفال بقصر ثقافة العريش، واستضاف الشيخ أبو مرعي الفرق الفنية وقدم فكرى البيلي مدير مدرسة القسيمة الإعدادية استعداده لافتتاح العام الدراسي بحفل فني تحييه ثقافة شمال سيناء.

وعقب تنفيذ الفقرات تم تسجيل كلمات في حب الوطن والتكاتف خلف القيادة السياسية لبناء الجمهورية الجديدة من جانب شباب ومشايخ وعواقل قرية القسيم.

جديرًا بالذكر أن تلك القافلة هي الأولى إلى قرية القسيمة وضمن قافلة الوديان الثقافية التي بدأت يوم الأحد الموافق 18  سبتمبر بالعريش والشيخ زويد بشمال سيناء واختتمت فعالياتها بقرية القسيمة بوسط سيناء الأربعاء الموافق 22 سبتمبر وتعد القافلة العاشرة التي بدأت منذ شهر يونية والاحتفال بذكرى 30 يونية ومرت بمعظم قرى ووديان جنوب وشمال سيناء ومستمرة فى تقديم الخدمة الثقافية لأهالي سيناء. صرح بذلك الكاتب محمد نبيل رئيس اقليم القناة وسيناء الثقافى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى