تاريخ ومزارات

“معركة سرية ذات السلاسل”.. لماذا سميت بهذا الاسم وما القبيلة التي تسببت في قيامها؟

دعاء رحيل

يوجد في السيرة النبوية ما يعرف بمعركة سرية ذات السلاسل وهي عبارة عن السرية التي قام الرسول –صلى الله عليه وسلم- بإرسالها تحت قيادة عمرو بن العاص من أجل قتال المشركين الذين يشكلون خطرًا على الدين الإسلامي. ومن التقرير التالي سنتعرف على تلك السرية، وسبب تسميتها بهذا الاسم، وسبب اختيار عمرو بن العاص لقيادتها.

لماذا سميت سرية ذات السلاسل بهذا الاسم

إن التاريخ الإسلامي هو تاريخ به العديد من الدروس والعبر لذلك يجب دراسة هذا التاريخ حتى نتمكن من الاستفادة منه قدر المستطاع لبناء الحاضر والمستقبل. يتساءل البعض لماذا سميت سرية ذات السلاسل بهذا الاسم؟

الإجابة الصحيحة هي: يُقال أن تلك المعركة سُميت بهذا الاسم لأن المشركين خافوا خوفًا شديدًا من المسلمين من شدة بأسهم، وبدأوا في الارتباط ببعضهم البعض محاولة لحمايتهم من الهلاك أمام قوة الجيش الإسلامي.
كما أشار آخرون إلى أن سرية ذات السلاسل سُميت بهذا الاسم لأنها تم إرسالها إلى قبيلة قضاعة؛ تلك القبيلة التي كانت تسكن أرض بها ماء في أرض تُسمى السلاسل.

 

نبذة مختصرة عن سرية ذات السلاسل

في تلك السرية؛ أمر الرسول – صلى الله عليه وسلم- عمرو بن العاص بقيادة سرية ذات السلاسل في الثامنة هجريًا ليذهب بتلك السرية إلى أرض جذام لقتال المشركين من قبيلة قضاعة. وقد خاف المشركون في تلك المعركة من المسلمين خوفًا شديدًا حتى إنهم أخذوا في الارتباط ببعضهم البعض خوفًا من الهلاك أمام الجيش الإسلامي. انتهت تلك المعركة بانتصار جيش المسلمين على جيش المشركين الذين فروا من أرض المعركة.

أسباب إطلاق سرية ذات السلاسل

لقد تم إطلاق سرية ذات السلاسل بعد قيام قبيلة قضاعة بالاعتداء على أصحاب النبي، وكان عددهم خمسة عشر من الصحابي، وقاموا بقتلهم جميعًا ما عدا رجل واحد والذي عاد مسرعًا إلى المدينة المنورة ليخبر الرسول –صلى الله عليه وسلم- بما حدث، وهنا قرر الرسول أنه يجب على جيش المسلمين التحرك نحو أرض تلك القبيلة لمحاربتهم لكونهم يشكلون خطرًا على الإسلام والمسلمين، وللحفاظ على هيبة الدولة الإسلامية.

 

من هو قائد سرية ذات السلاسل

لقد كان عمرو بن العاص هو قائد سرية ذات السلاسل والذي تم اختياره لاتسامه بالشجاعة والقوة إلى جانب كونه أحد كبار قادة مكة. لقد قرر الرسول –صلى الله عليه وسلم- أن يتم إرسال تلك السرية تحت قيادته إلى قبيلة قضاعة التي تنتمي إليها والدة عمرو بن العاص لحماية الدولة الإسلامية بعد اعتداء أفراد تلك القبيلة على مجموعة من أصحاب النبي وكان عددهم خمسة عشر في العام الثامن من الهجرة.

ما سبب اختيار النبي عمرو بن العاص لقيادة سرية ذات السلاسل

هناك العديد من الأسباب التي جعلت النبي –صلى الله عليه وسلم- يختار عمرو بن العاص ليكون قائدًا لتلك السرية؛ ومن أبرز تلك الأسباب:

لقد أسلم عمرو بن العاص وهو في عمر السابعة والخمسين، ولم يكن قد مر على إسلامه بضعة أشهر، لكن الرسول أراد حينها أن يحفظ له هيبته التي كان يمتلكها قبل الإسلام، ويرفع من شأنه بين المسلمين.
عُرف عن عمرو بن العاص قبل الإسلام أنه من كبار قادة مكة، وهنا كان هناك ضرورة لضمه إلى الجيش الإسلامي ليكون قائدًا عظيمًا يسعى إلى تحقيق مصالح الدولة الإسلامية، ويرفع من شأن الإسلام.

لقد ظن النبي أنه يمكن أن يكون هناك سلام بين المسلمين وبين تلك القبيلة عند اختيار عمرو بن العاص ليكون القائد، والسبب في ذلك هو أن والدة عمرو بن العاص كانت من تلك القبيلة، أي أن أفراد القبيلة لن يحاربوا المسلمين بنفس القوة في حال اختيار قائد آخر.

سبب تسمية سرية ذات السلاسل بهذا الاسم

إنّ السبب الرئيسي لتسمية سرية ذات السلاسل بهذا الاسم هو الخوف الذي شعر به المشركين، وجعلهم يرتبطون ببعضهم البعض أملًا في النجاة من جيش المسلمين الذين اتسم بالقوة والشجاعة. وقد أشار البعض إلى أن سبب تسمية تلك السرية بهذا الاسم هو الأرض التي قامت عليها المعركة والتي كان يوجد بها ماء يُسمى سلاسل.

دروس من سرية ذات السلاسل

لقد أرادت قبيلة قضاعة أن تقترب من المدينة المنورة لتهديد أمن المسلمين، لذلك قام الرسول –صلى الله عليه وسلم- بتجهيز ثلاثمائة من المسلمين المهاجرين والأنصار تحت قيادة عمرو بن العاص؛ ومن أبرز الدروس المستفادة من تلك السرية ما يلي:

أبرزت تلك السرية شخصية عمرو بن العاص العسكرية وقيادته الحكيمة، وقد كان لذلك الأمر دور مهم في الفتوحات الإسلامية التي تمت فيما بعد.
لقد كان لتلك السرية بالرغم من صغرها دور مهم في استعادة هيبة المسلمين في منطقة شمال الجزيرة.

لقد أسهمت في إسلام العديد من الأفراد من بني مرة، بني ذبيان، بني سليم، وبني أشجع ليصبح المسلمون هم الأقوى في منطقة شمال بلاد العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى