حوارات و تقارير

باحثة في الآثار المصرية تكشف لـ “صوت القبائل” مبادئ وأسس فن النحت المصري القديم

أسماء صبحي 

تحددت القواعد الثابتة لأسلوب فن النحت منذ الأسرة الأولى وقد تحددت للتماثيل في أغلب الحالات أوضاع ثابتة جالسين أو واقفين. كما تحددت حركة التمثال بما يسمى حركة النظرة المستقيمة والأمامية. فرأس التمثال تعلو الكتفين بشكل عمودي. وتتجه على خط رأسي مستقيم تكون زاوية قائمة بالنسبة إلى الخط الأفقي الممتد من الكتفين. ناظرة إلى الأمام في خط مستقيم وتتصل الرأس والأعضاء بالجسد في مسطحات تصنع معه زاوية قائمة ولقد ألتزم الفنان حيال أجزاء الجسم بتقاليد وقواعد ثابتة.

أسس فن النحت في مصر القديمة

وتقول نادية لطفي، باحثة في الآثار المصرية. إنه من بين الأسس التي التزم بها الفنان المصري القديم عند النحت هي “سلامة الكتلة”. حيث حاول الفنان المصري عند نحت تماثيله أن تكون من كتلة صلبة متماسكة حتى يضمن أن تظل سليمة ومتينة إلى الأبد. وذلك لأن التمثال هو البديل عن الجسد الفاني وتعود إليه الحياة إذا حلت به الروح. وحتى يضمن الفنان مقاومة التمثال الذي يصنعه كان يختار كتلة واحدة خالية من الفراغات والشقوق والعيوب. ومناسبة لحجم التمثال الذي يرغب في تنفيذه.

وأضافت لطفي: “كان من التقاليد المهمة التي حرص الفنان المصري عليها. هو أن يظهر الأجساد ممشوقة تعبيراً عن شباب دائم يرغب كل شخص أن يتمتع به طوال حياته في العالم الآخر. وربما عبر الفنان عن مظاهر الشباب والقوة بأسلوب رمزي قد يغاير الواقع”.

وتابعت لطفي، إن الفنان المصري القديم التزم أيضًا بالنحت على الأسطح المنبسطة. وهو ما يعرف بـ تجسيم العناصر على الأسطح المنبسطة. وتكون رؤيته من الأمام فقط وليس من جميع الجهات. ويتم فن النحت على الأسطح المنبسطة بحرية في التشكيل لا تتوافر في فن النحت الكامل التجسيم.

نحت التماثيل

وأشارت لطفي، إلى أن النحت المصري القديم كان له مكانة ممتازة بين الفنون التي مارسها قدماء المصريين. وقد تحددت قواعد هذا النوع من الفن التمثيل في أوائل العصور التاريخية. وقد شارك فن نحت التماثيل النقش في عدة خصائص. أهمها استقامة الإتجاه في صورة الشخص الرئيسي سواء كان ملكًا أو معبودًا أو نبيلاً. وإظهاره بمظهر من الهدوء والاتزان والوقار والنبل.

وأوضحت: “كان على الفنان أن يتحرى الصدق والواقع في تمثيل الشخص وتقاطيعه. ليكون التمثال صورة صادقة منه. حتى تتمكن الروح في العالم الآخر طبقًا لعقيدته من التعرف عليه وزيارته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى