أهم الاخبار

رئيس مجلس إدارة الغرفه التجاريه بمطروح: مصر لديها إمكانيات بكافة المجالات لإعمار ليبيا

 

كتب – محمد بخات

صرح أنور رحيم رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية بمطروح أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي إلى ليبيا حملت توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

وأكد رحيم ،اليوم، أن تلك الزيارة ستكون بمثابة استثمارات جديدة في كافة القطاعات . وأشار الي أهمية تلك الزيارة في الوقت الحالي حيث تعد بمثابة بحث للتعاون الاقتصادي والسياسي مع ليبيا، حيث تعد ليبيا من الدول التي تحتوي على مجالات واسعة في الاستثمار. وأكد أن مصر لديها كثيرا من الطاقات والكفاءات في العديد من التخصصات .

وأشاد رحيم بتصريحات الدكتور مصطفي مدبولي بخصوص تنظيم عودة العمالة المصرية إلى ليبيا للمساهمة في إعادة الإعمار والتنمية وكذلك تدشين خط ملاحي بحري بين الموانئ المصرية والليبية خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، توجه إلى العاصمة الليبية طرابلس، على رأس وفد يضم 11 وزيرا، وشمل الوفد كل من وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والبترول والثروة المعدنية، والقوي العاملة، والتربية والتعليم والتعليم الفنى، والتعاون الدولي، والصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، والطيران المدني، والتجارة والصناعة، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، وعدد من ممثلي الجهات المعنية، والمستثمرين.

والتقى الدكتور مصطفى مدبولى، خلال الزيارة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، لمناقشة عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام والتعاون المشترك بين البلدين.

ووقعت الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، ومشاركة 11 وزيرًا، عددًا من اتفاقيات التعاون المشترك مع الحكومة الليبية، برئاسة الدكتور عبدالله الدبيبة، في مجالات الطاقة والإسكان والصحة والتعليم وتكنولوجيا المعلومات، ومن بين هذه الاتفاقيات إنشاء محطات كهربائية في ليبيا، كما سيتم توقيع عقود بين وزارة الكهرباء المصرية والليبية لتقوية شبكات الطاقة الليبية، ويرتقب توقيع اتفاقيات تعاون في مجال البناء والتخطيط بين وزارة الإسكان المصرية والتعمير في ليبيا، إضافة إلى تفعيل عدد من الاتفاقيات ذات الصلة الموقعة مسبقًا في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى