المزيدتاريخ ومزارات
أخر الأخبار

وادي وتير أطول أودية جنوب سيناء اشتهر عالميا بسياحة السفاري

 

سيناء – محمود الشوربجي
(وادي وتير) وعُرف قديماً بوادي العين ، وهو أشهر وأطول أودية جنوب سيناء لأنه يربط شمال شبه جزيرة سيناء بجنوبها بطريق مباشر ، فيه طريق أسفلتي يصل بين صحراء رأس النقب في الوسط إلى ميناء النويبع المعروف ، وينشأ وادي وتير من مرتفعات هضبة التيه الشرقية في الوسط ويصب في خليج العقبة عند مدينة نويبع . قيل سُمي الوادي بالعين لأن في بطن الوادي عين مياه تدعى “عين السفلى” وعرفت قديماً بعين الفرطاقة وفي أعلاها عين مياه أخرى تدعى “العين العليا” وحولهما ثُلة من النخيل ، قيل سُمي بوادي وتير لأن في وسطه يتخذ شكلاً محدباً كالوِتر “أي سِرج” الجمل، ولوادي وتير فروع كثيرة أشهرها : “وادي الحليمي” ويتكون هذا الوادي من مرتفعات هضبة التيه في الوسط ، ويصب في وادي وتير بالقرب من عين قصيب ، ويعد وادي الحليمي أحد فروع وادي وتير الأولى .

ويسير وادي وتير متعرجاً بين الجبال حتى يصل إلى منطقة الشيخ عطية المعروفة ، ثم يسير الوادي متجهاً نحو الجنوب بحوالي 7 كم تقريباً ، ثم ينضم هناك فرعين آخرين ينشآن من هضبة العجمة في الوسط ، ويسير وادي وتير هناك متوسطاً عين الفرطاجة في الشرق وعين أم أحمد في الغرب ، كما سيجيء .

“وادي الشيخ عطية” ويأتي وادي وتير من الشمال وعندها قرية شهيرة تدعى “قرية الشيخ عطية” وسيأتي ذكرها ، و ” وادي الزَّلَقة” ويأتي وادي وتير من الغرب ويلتقيان الإثنان في مكان يعرف بـ “الهَرَمات” يبعد عن ميناء نويبع بنحو 35 كم تقريباً وبعد الإلتقاء يسير وادي وتير بين الجبال متعرجاً مسافة 11 كم تقريباً إلى أن يلتقي بمصب لوادي يدعى “وادي غزالة” ويأتيه من جهة الجنوب الغربي عند “العين السفلى” قبيل مصب وادي وتير بنحو 7 كم تقريباً ، ويتجه وادي وتير ناحية الشرق ليصب في خليج العقبة عند قرية تدعى “واسط” قيل سُميت القرية بذلك لأنها تتوسط فرعين صغيرين لمصب الوادي وأثناء السيل تصبح كجزيرة صغيرة تُحيطها المياه من كل الجوانب، ويبعد مصب وادي وتير عن مدينة نويبع شمالاً بنحو 4 كم تقريباً ، وهو من أشهر أودية جنوب سيناء .

ومن فروع وادي الشيخ عطية: “وادي السَّورة” ويصب في وادي الشيخ عطية من جهة اليمين على بعد 3 كم تقريباً من الهَرَمات ، و على بعد 6 كم تقريباً من مصب السورة قبر الشيخ عطية ، قيل كان العرب قديماً من قبيلة الترابين وغيرها يزورونه وهو أحد أجداد قبيلة الترابين ، ولهذا سُمي الوادي نسبة إليه ، ومنطقة قبر الشيخ عطية هي نقطة إلتقاء عدة أودية كثيرة منها : “وادي الحَبْثي” ويأتيه من الشمال الشرقي ، فيه قبر الشيخ سليمان أبو قردود اللُّحيوي من قبيلة الأحيوات وقالوا أنه أحد أجداد القبيلة ، و”وادي شعيرة الدّبس” ويأتيه من جهة الشمال وينشأ من منحدرات جبل الشعائر ، قيل في القديم كان فيه طريق من نويبع والدير إلى غزة كان يستخدمه التجار قديماً . و”وادي مرطَبَة” و “وادي قدَيرة” وكلاهما يأتيان من الشمال الغربي .

أما عن “وادي مرطبة” فله فرعان إحداهما ينشأ من مرتفعات هضبة التيه بالقرب من جبل شعيرة والآخر ينشأ من مرتفعات هضبة العجمة ، وكلاهما يصبان في وادي وتير قبل مصب وادي الحليمي بنحو 2 كم تقريباً .

“وادي جُدَيع” ويأتي وتير من الشمال الغربي وفيه عين تُنسب إليه تدعى “عين جَدُيع” حولها غابة من النخيل وتبعد نحو 2 كم تقريباً عن قبر الشيخ عطية كان زوار القبر في القديم يشربون منها .

هذا ومن فروع “وادي الزَّلَقة” : “وادي البيار” وينشأ من مرتفعات هضبة العجمة في الوسط ويتجه نحو الجنوب ويصب في الزلقة عند منطقة تدعى “المجرَح” تبعد نحو 5 كم عن “عين العليا” ، وفي وادي البيار عدّ مياه يُدعى “عدّ البيار” وفيه نووايس قديمة قيل كان يسكنها الرهبان قبل بناء الدير . ومن فروع البيار : “وادي المعين” وينشأ من وادي جماع المتكون من مرتفعات هضبة العجمة ، ثم يصل إلى البيار ويصب فيه ، أما “وادي أبو طريفية” و “وادي غليم” وينشآن من مرتفعات جبل جنة في الجنوب ويصبان في وادي المعين من ناحية الجنوب الغربي . قيل في وادي أبو طريفية عدّنوا القدمآء الذهب .

هذا وفي الزلقة عينان مياه “عين العاقولة” وتبعد عن منطقة الهَرَمات بنحو 5 كم تقريباً ، و”عين أم أحمد” تبعد عن عين السفلى نحو 12 كم تقريباً ، وحولهما نواويس قديمة جيدة البناء تمتاز بالتصميمات الدقيقة وهي تشبه نواويس نقب حبران كما مرّ ، وحولهما حديقة من النخيل والأعشاب البرية .

هذا ومن فروع وادي غزالة : “وادي حُدّرة” ويُدعى “وادي خُدرة” وهو وادي قصير يصب في وادي غزالة على نحو 6 كم تقريباً من من مصبه بوادي وتير ، وفي الوادي عين مياه تُنسب إليه تدعي “عين خُضرة” حولها غابة جميلة من النخيل والأشجار البرية .

 

قيل في التوراة عُرفت بعين “الحَضيروت” التي مرّ بها الاسرائيليون عند ارتحالهم من جبل سيناء ، وعند العين نواويس قديمة كانت سكناً للرهبان قبل بناء الدير وفي المصادر القديمة قيل أن رهبان الدير وهبوها لقبيلة العليقات قبل مغادرتهم المكان ومازالت ملكاً لقبيلة العليقات إلى الآن .

هذا وتقيم المنتجعات السياحية وسكان المنطقة رحلات سفاري جبلية إلى هذا المكان للسياح الزائرين والمهتمين بالمشاهد الطبيعية ويقدمون لهم المشروبات والأطعمة البدوية الشهيرة.

وادي وتير
في وادي وتير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى