أهم الاخبار

قبيلة الزعيرات برأس الحكمة: زراعة التين والزيتون ممتدة من مئات السنين على الأمطار

 

مطروح – عمر محمد

تعد زراعة التين والزيتون من أشهر الزراعات التى تتواجد في مراكز ومدن وقرى محافظة مطروح، لتحملها ندرة المياه في الصحراء واعتمادها على مياه الأمطار الموسمية سنويا، وتحملها العطش، والطقس السيء من الأتربة وشدة الرياح، وتعد من الإقتصاد الرئيسى الذى يعتمد علية قبائل مطروح كأحد مصادر الدخل في مطروح.

يقول الحاج عطية محمد الزعيرى شيخ مشايخ العرب في مدينة رأس الحكمة، لدينا جنينة زيتون وتين عمر الأشجار بها تجاوز 70 سنة، أحضرها جدى وكانت عبارة الشتلات الخاصة بها عن عقل صغيرة لا تتجاوز 20 سم، من سيوة ، وبرج العرب، وقمنا بزراعتها واستمرت 7 سنوات حتى طرحت أول ثمار لها، وتعيش على مياه الأمطار في موسم الخريف والشتاء والتى تتميز بها محافظة مطروح، وهى من أجود أنواع الزيتون والتين، لأنها لا تعتمد على الكيماويات، ولكنها على السباخ البلدى، ومياه الأمطار فقط، والتين بها مثل عسل النحل، طيب المذاق، ومن أجود الأنواع تين برشومي وتين سلطاني، والزيتون للعصير والتخليل وزيت الزيتون من أجود الأنواع زيت طبيعي بدون أى مواد حافظة زيت خام، ونقوم بعصرة في معاصر رأس الحكمة وبيعة للتجار ويتم بيعه في مختلف المحافظات، ويوجد علية طلب لجودته ونظافته، ومعرفة التجارة به منذ سنوات طويلة، بينما التين يجرى حصادة يوم بعد يوم وبيعة بالأسواق، وهناك العديد من الأهالى الذين يعتمدون عليه في الدخل ويفتحون بيوتهم منه، ونتمنى مزيد من الرعاية من مديرية الزراعة لرش الآفات في بداية موسم التزهير، وذلك للحفاظ على الثمر ورفع مستوى الإنتاج في الجناين.

وتنشر مجلة “صوت القبائل” صور لجناين التين والزيتون في مدينة رأس الحكمة، والذى يعد من أجود أنواع الزيتون والتين الذى تشتهر بهما محافظة مطروح.

نعمل في جمع التين، من العصر وحتى المغرب، وهناك من يعمل بعد صلاة الفجر طبقا لياسين الزعيرى، حسب ترتيب أصحاب الجناين وهو موسم يبدأ من أول شهر أغسطس وينتهى مع أول أكتوبر من كل عام، نقوم بجمع التين وتعبئته ورصه في أقفاص بلاستيك وتوريدة للتجار في الأسواق، والزيتون نقوم بجمعه في أول شهر أكتوبر مع نضج الثمار في الشجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى