أهم الاخبار

مواطن يلفظ أنفاثه الأخيرة بمستشفي الحمام.. مجهول الهوية لايعرفون أهليته

كتب – محمد بخات

توفي شخص مجهول الهوية داخل مستشفي الحمام المركزي، ولم يتم التعرف علي شخصيته حتي الآن.

وقال مصطفي زيدان المغواري معاون مستشفي الحمام المركزي إن المستشفي إستقبلت مواطن للعلاج، وكان يشعر بدوخه، وتوفي بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية.

وأضاف “زيدان” ،اليوم، السبت أن المواطن لا يوجد معه أى إثبات لشخصيته، وكان تردد من قبل علي المستشفي عدة مرات خلال الفترة الماضية للعلاج، وهو يعاني من حالة نفسية.

وأشار إلي أنه تحرر محضر شرطة بالواقعة، وحضرت مباحث قسم شرطة الحمام، وقامت بتصويره، وإجراء فيش جنائي له، وإتخذت إجراءات للكشف عن هويته، وتم العرض علي النيابة العامة والتي قررت النشر عنه في جميع الأقسام ومديريات الأمن وإتخاذ الإجراءات القانونية للتعرف عليه والوصول إلي أهليته.

ولفت أن مفتش الصحة قام بتوقيع الكشف الطبي علي الجثه، وتبين بعد الفحص أنه لا توجد أية شبهة جنائية في وفاته، وتم رفع تقرير للنيابة بحالته.

وأكد أن المتوفي يرتدي جلابيه بيضاء وطقم صوف رصاصي أسفلها، ولا يوجد أية أوراق أو مستندات بحوزته تثبت شخصيته، وتم وضعه في ثلاجة الموتي بمستشفي الحمام علي ذمة النيابة، حتي يتم التصريح بدفن الجثه.

وتكثف أجهزة الأمن بمطروح وقسم الحمام من جهودها في النشر من خلال وزارة الداخلية فى محاولة للووصل إلي أهلية المتوفي، أو وجود أي بلاغ حوله في أقسام الشرطة علي مستوى الجمهورية، وجاري البحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى