قبائل و عائلات

الحويطات تاريخ وحضارة.. (الجزء الرابع)

كتب – حاتم عبدالهادى السيد

جميع هذه العشائر من حويطات أبو طقيقة الذين هاجروا إلى مصر سابقاً من المملكة العربية السعودية. كما يذكرون أن لقبيلة الحويطات ديار صحراوية تحت مسئولية مشايخ عشائرها رسمياً أمام الحكومة المصرية منذ أيام محمد علي باشا. ولعشائر الحويطات حق المنافع في محاجرها وحراسة ما يُستجد من منشئات فيها.

كما أن نسب القبيلة مثبت في خرائط المساحة المصرية مربع قبيلة الحويطات الصحراوي في الصحراء الشرقية مابين البحر الأحمر ووادي النيل. وهي من ناحية الجنوب ( من الغرب إلى الشرق) تبدأ غرباً من وادي حوف شمالي حلوان حتى عين السخنة على خليج السويس.

أما من ناحية الشمال (من الشرق الى الغرب) فتبدأ من جبال فايد على قناة السويس، وتمتد غرباً بخط مستقيم حتى مصر الجديدة. ثم ترد على جبل خشم المقطَم ، ولعل تمركزاتهم الكثيرة ومناطق وجودهم الكبرى في محافظة جنوب سيناء كذلك. كما ينتشرون فى الشرقية والقليوبية والقاهرة وسوهاج وأسيوط وقنا وبنى سويف وغيرها من محافظات مصر.

كما يشتهر الحويطات بالقضاء العرفى، ومنهم كثير من القضاة في محافظات مصر وفى سيناء. ومن مشايخهم: “الشيخ عبداللطيف قاسم خلاف”. والذي ولد في عام 1834 في عصر محمد علي باشا ومات في عام 1928، ودفن بالعرابة.

مناصب عليا تقلدها أبناء القبيلة
أبناء الحويطات يشغلون مناصب عليا فى هذه الدول خاصة الأردن وفلسطين. فمنهم الدكتور «فواز بن محمد بن عودة أبوتايه»، رئيس التشريفات بالديوان الملكى الأردنى وسفير الأردن فى عدة دول (سابقا). وهو أيضا شيخ قبائل جنوب الأردن، ومنهم الدكتور «صائب عريقات» كبير المفاوضين الفلسطينيين.

ومن مشاعيرهم
الشاعر والأديب «راضى صدوق الحويطى» الحائز على الجائزة الدولية لقادة الفكر العالميين وهو مناضل ومن مؤسسى منظمة التحرير الفلسطينية. وفارس الحويطات الشهير بـ«عودة بن حرب أبوتايه» وهو قائد تاريخى اشتهر بغزواته وانتصاراته وهو أحد قادة الثورة العربية ومؤسسى الكيان الهاشمى بالأردن. ويقال إن له تمثالا فى متحف اللوفر.

ومنهم كذلك الشيخ «محمود بن محمد بن عيد أبوطقيقة» شيخ مشايخ قبيلة الحويطات بمصر. وكذلك الحاج سلمان أبوحمدان السليلمى،من كبار قضاة العرف. كذلك منهم المجاهدين، وكبار رجالات الدولة في مصر والأردن وفلسطين. كما تشتهر في الحويطات عدة بيوت تسمى “بيوت الزعامة، أى بيوت المشايخ والعمد والعواقل”. ففى المملكة العربية السعودية ومصر يوجد بيت الزعامة فى «آل أبوطقيقة» حكام ضباء السابقين وشيوخ قبيلة الحويطات منذ القدم.

الحويطات والباشوية
حصل كثير من رجال القبيلة على رتبة الباشوية من الدولة العثمانية،وفى المملكة الأردنية يوجد بيت الزعامة فى «آل الجازى». من «المطالقة» وهم شيوخ جميع حويطات «العلاوين» من عدة أجيال ويحملون رتبة الباشوية أيضاً. منذ الحكم العثمانى ومازالوا يتبوءون أعلى المناصب القيادية فى الأردن.

ومنهم أيضاً «آل أبوتايه» وهم بيت زعامة وأبناء وأحفاد الشيخ الفارس عودة أبوتايه، وهم شيوخ الفريجات من «الحويطات العلاوين». وبيت أبوتايه بيت فروسية ، بيت الفارس الزعيم عودة أبوتايه الذى قاد القبيلة في الثورة العربية جنبا إلى جنب مع أبناء عمه الأشراف الهاشميين. وله تمثال يخلد اسمه في متحف اللوفر، وهم يقيمون فى الأردن، و«آل شديد» وهم عمد قبيلة الحويطات فى مصر. وتاريخهم مشرف على مر الزمان والسنين. ولقد تم سك عملة خاصة بهم فى بعض الدول نظراً لمكانتهم ودورهم الكبير، وكبر عطاءاتهم المتميزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى