حوارات و تقارير

«سايلو فودز» .. مدينة غذاء مصر مشروع عملاق يساهم في تحسين الجودة ونمو الاستثمار

«سايلو فودز» هي أول وأحدث مدينة صناعية متكاملة تابعة للدولة، والتي تعمل بشكل متكامل؛ وتعد صرحا تنمويا عملاقا يعزز قدرات الدولة المصرية الإنتاجية.ويخلق مناطق حضارية واستثمارية جديدة تتسع لمخططات التنمية بالجمهورية الجديدة. وتزيد من الأمن القومي الغذائي لمصر.

 

وروعي في تخطيطها وتنفيذها ألا يتمّ الاحتياج لأي عنصر خارجي في المشروع. سوى القمح اللازم لإنتاج الدقيق الذي يدخل كمادة خام أساسية في مختلف المنتجات التي يعمل عليها «سايلو فودز».

واهتمت إدارة «المشروع»، بأن تعمل المدينة إلكترونياً بشكل شبه كامل. مع تنفيذ شبكة داخلية تنقل الدقيق والقمح عقب طحنه إلى مختلف منشآت المدينة الغذائية، بمصانعها الأربعة. وهي مصانع «البسكويت»، و«المكرونة»، و«المخبوزات»، إضافة لتواجد مطحن للدقيق، وآخر لتخزين القمح، إلى جانب مصنع لمنتجات ومستلزمات التغليف.

وتزود منتجات المصنع بمنظومة التتبع عبر Q R Code. الذي يتيح للمواطن التأكّد من صحة وسلامة المنتج المتواجد لديه وعدم غشه.

 

تضم الشركة صوامع القمح بإجمالى 14 صومعة بطاقة إنتاجية 230 ألف طن، ومصنع البسكويت بطاقة 68 ألف طن سنويا، ومصنع المكرونة بطاقة 151 ألف طن سنويا، ومصنع المخبوزات بطاقة 9 آلاف طن. لإنتاج جميع أنواع المخبوزات. فضلا عن مصنع الروتو بطاقة إنتاجية 8 آلاف طن سنويا، ومصنع للدوبلكس لإنتاج جميع أنواع العلب بطاقة إنتاجية 6 آلاف طن.

 

ستساهم هذه الشركة العملاقة في تحسين الجودة ونمو الاستثمار، وزيادة التنافسية، وحجم الصادرات، وتوفير فرص عمل للشباب. وهي بمثابة وجهة جديدة نحو التعمير والبناء، وتخفيف الضغط عن العواصم الرئيسية مثل (القاهرة والإسكندرية).

 

– مدن حضارية

تستهدف الدولة المصرية خلق مدن حضارية مستدامة، جاهزة ومخططة بجميع الخدمات والمرافق لتستوعب الزيادة السكانية. وتتماشى مع مبادئ الجمهورية الجديدة القائمة على العدالة والتنمية والمساواة وحق الجميع في العيش بكرامة.

 

ولعل رسائل الرئيس السيسي التي أطلقها خلال حفل الافتتاح وما تضمنته من رؤية ثاقبة ومنطلق جديد. لمعالجة مجموعة من القضايا الشائكة التي تعاني منها مجتمعاتنا، يجعلنا نثق في قيادتنا الحكيمة .

ويسعى الرئيس السيسي لإعادة بناء مصر بصورة أكثر حضارة وعراقة، ويدشن لمرحلة ذهبية لم تشهدها مصر عبر تاريخها الممتد. مشددًا على ضرورة رفع درجات الوعي وتكامل مؤسسات الدولة في تعظيم الاستفادة من أطروحات الرئيس ومبادراته العامة بشأن جميع القضايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى