أهم الاخبار

إتحاد الأثريين المصريين ولمسة وفاء لتكريم المرحوم أ.د./ محمود عبيد- أستاذ اللغة المصرية القديمة (ديموطيقي) بكلية الآثار- جامعة القاهرة

لمسة وفاء يقدمها إتحاد الأثريين المصريين خلال الفعالية الثانية من مُلتقى الأثريين المصريين العاشر لعام 2021م والذي كان في رحاب متحف الطفل للحضارة والابداع بمصر الجديدة يوم الخميس الموافق 8/ 7/ 2021م، وكان لزاماً علينا التحري والتقصي لأيادي العطاء من الآثاريين الراحلين، ومنهم المرحوم أ.د./ محمود عبيد- أستاذ اللغة المصرية القديمة(ديموطيقي) بكلية الآثار-جامعة القاهرة والذي وافته المنية خلال عام 2020م بسبب أحداث فيروس كورونا.

ولسيادته العديد من المحطات المؤثرة في حياته العلمية والمهنية مما يُحتم علينا تقديم الشكر والتقديري والعرفان بالعطاء خلال حياته العلمية والعملية. وتجدر الإشارة إلى أن أ.د./ محمود عبيد شحات مغربي من القلائل المُتخصصين في فرع مهم من فروع اللغة المصرية القديمة وهي الدراسات الديموطيقية، وقد حصل سيادته على درجة الدكتوراة في الآثار المصرية القديمة من قسم الآثار المصرية بكلية الآثار-جامعة القاهرة عام 2006م في موضوع بعنوان “وثائق ديموطيقية من سدمنت الجبل” وذلك بتقدير مرتبة الشرف الأولى. واستكمل سيادته في تخصصه الدقيق الخط الديموطيقي وحصل على درجة أستاذ اللغة المصرية القديمة (تخصص الدراسات الديموطيقية)، وأشرف سيادته على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراة في كليات الآثار بمختلف الجامعات المصرية.
وتُبرز حياته العلمية والعملية مدى عطاءه الفياض لعلم الآثار والآثاريين، مما جعله يستحق أن نُقديم لسيادتها أسمى آيات الشكر والتقدير ولمسة الوفاء لسيادتها من إتحاد الأثريين المصريين لدوره الملموس في المجتمع المصري؛ حيث أسهم الأستاذ الدكتور/ محمود عبيد في إثراء المكتبة العربية بالعديد من المؤلفات العلمية في مجال الدراسات الديموطيقية، كما أسهم سيادته بكتابة العديد من المقالات باللغات الأجنبية المختلفة في الدوريات العالمية والمجلات العلمية الدولية، حتى وافته المنية بسبب فيروس كورونا خلال العام السابق 2020م، ولقد حزن عليه المجتمع الأثري بأكمله لحسن خلقه وتواضعه ونحسبه على خير ولا نزكيه على الله، لذا كان لزاماً علينا في إتحاد الأثريين المصريين أن نتذكره ونقدم له لمسة وفاء تقديراً لمجهوداته وعطاءه الفياض خلال فترة حياته العلمية والعملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى