أهم الاخبارحوارات و تقارير

محافظ شمال سيناء يزور جرحى غزة ويؤكد على توفير الرعاية الطبية الكاملة لهم

يكتب محمود حسن الشوربجي

قام اللواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، مساء اليوم الإثنين، بزيارة الجرحى الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة، والذين يتلقون الرعاية الطبية اللازمة حاليا بمستشفى العريش العام.

وأكد المحافظ على استعدادات المحافظة للتعامل مع أزمة قطاع غزة منذ بداية العدوان الإسرائيلي، حيث كانت توجيهات القيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية بتوفير كافة المساعدات و الامكانيات اللازمة لاستقبال الجرحى الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة لتلقي الرعاية الطبية في المستشفيات المصرية.

من جهته، أعلن المحافظ عن قيام وزارة الصحة بتجهيز 3 مستشفيات ( العريش والشيخ زويد وبئر العبد ) لاستقبال الجرحى والمصابين القادمين من قطاع غزة عبر معبر رفح البرى، وتزويدها بعدد 46 طبيبا من الأخصائيين في جراحات الطواىء من الرعاية العاجلة بوزارة الصحة وعدد 13 ممرضا من المؤهلين للتعامل مع حالات الطوارىء، وذلك بخلاف الأطقم الطبية الموجودة بالمحافظة التي تتابع عملها. لافتا أنه تم استكمال كافة الأجهزة الطبية وأكياس الدم والأكسجين.

وأشار المحافظ إلى قيام هيئة الإسعاف المصرية بتجهيز عدد 50 سيارة ( 20 سيارة من شمال سيناء ، و 30 سيارة من المحافظات المجاورة )، إلى جانب 50 سيارة أخرى بصفة احتياطية لتكون جاهزة في حالة الاحتياج إليها، مؤكداً على أنها مزودة بالأطباء والمسعفين والسائقين والأجهزة الطبية وغيرها.

من جهتها، أعدت هيئة الإسعاف المصرية غرفة عمليات لتتولى متابعة دخول المصابين ونقلهم وتوزيعهم على المستشفيات داخل المحافظة، واخلائهم من المحافظة إلى المستشفيات الأخرى خارج المحافظة (إذا تطلب الأمر).

وفي سياق متصل، قام فريق الهلال الأحمر المصري بتوفير كافة أدوات النظافة الشخصية و التطهير وتوزيعها على الجرحى و المرافقين لهم، إلى جانب فرق الدعم النفسى للجرحى ومرافقيهم لإزالة آثار الصدمات النفسية جراء العدوان الإسرائيلي.

هذا وأعلنت مديرية التضامن الإجتماعي بشمال سيناء تجهيز مركز الطواريء والإغاثة لاستقبال فرق المسعفين لافتة إلى توافر مواد الإعاشة لكافة الأطقم.

ومن جهتها، شكلت المحافظة غرفة عمليات طارئة للتعامل مع الأزمة تحت إشراف اللواء هشام الخولى نائب المحافظ، إلى جانب غرف عمليات أخرى تم الإعلان عنها بمديريتي الصحة والتضامن الاجتماعي، وكلها على استعداد تام للتعامل مع الأزمة بالتواصل مع الغرفة الرئيسية للعمليات بديوان عام المحافظة.

هذا وأعلنت الجمعيات الأهلية وجميع منظمات ومؤسسات المجتمع المدنى والمواطنين حالة الاستنفار العام لتوفير المتطوعين بالدم لصالح الجرحى والمصابين الفلسطينيين وتقديم كافة المساعدات لهم، علاوة على توفير جميع المساعدات الإنسانية لصالح الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة.

وخلال الزيارة قدم المحافظ الشكر للقيادة السياسية المتمثلة في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، وجميع أجهزة الدولة وفى مقدمتها وزارتي الصحة والتضامن الاجتماعي والهلال الأحمر المصري ومنظمات المجتمع المدني وكافة المتطوعين من المدنيين لدورهم في توفير المساعدات والاحتياجات اللازمة، وكذلك المتطوعين للتبرع بالدم من شباب المحافظة وطلاب الجامعات والمعاهد التي بادرت بالتبرع.

هذا وأكد المحافظ، على تلقي المصابين الثلاث الذين وصلوا اليوم الرعاية الطبية اللازمة بمستشفى العريش، مشيرا إلى أنه لا يوجد عجز طبي، وأنه تتوافر جميع الكوادر الطبية التخصصية من الجامعات والأدوية والمستلزمات الطبية بما يكفي لعلاج ورعاية المصابين.

وأضاف المحافظ، أنه سيتم نقل الحالات الصعبة و الدقيقة لاستكمال العلاج خارج المحافظة طبقا لتوصيات الأطباء المعالجين وأساتذة الجامعات، لافتا إلى قدرة المحافظة على التعامل بإيجابية مع أزمة الأشقاء في غزة وتوفير الرعاية الصحية و الإنسانية الكاملة مثلما حدث فى عدوان عام 2008م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى