أهم الاخبارالمزيدحوارات و تقارير
أخر الأخبار

تكريم شهيد بإطلاق اسمه على مسجد بسيناء

إطلاق اسم الشهيد عميد أركان حرب خالد أحمد علاء الدين العريان على مسجد تجمع أبويوسف بالشيخ زويد

شبه جزيرة سيناء – محمود الشوربجي

إنما الدماء الزكية التي سالت على أرض سيناء هي عطر يجدد الحياة في الأرض ويحث على مزيد من العمل والجهد لتعميرها.. هكذا قال أحد أهالي تجمع سكني في سيناء خلال تكريم أحد شهداء القوات المسلحة بإعلان إطلاق اسمه على مسجد في المنطقة.

وقدم أهالي تجمع سكني بشمال سيناء تكريمًا قديرًا لروح شهيد من القوات المسلحة. بإطلاق اسمه على مسجد بقريتهم التي استشهد على أرضها في مبادرة شعبية حضرها جمهور من الأهالي.

وأعلن أهالي التجمع السكني (أبويوسف أبوعيطة)، بقرية الغراء التابعة لمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، اليوم الجمعة. إطلاق اسم الشهيد عميد أركان حرب خالد أحمد علاء الدين العريان على مسجد تجمع أبويوسف. والذي استشهد على أرضه يوم 30 من شهر مايو 2021م.

كما شملت مراسم تغيير اسم المسجد التي شارك فيها أهالي القرية بحضور عددا من الرموز التنفيذية والشعبية وجهات الإختصاص، قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة وزراعة أشجار زيتون أمام المسجد بإسم الشهيد.

وقال عبدالرحمن يوسف من أبناء المنطقة، أن هذه المبادرة تمت بعد ما علم الأهالي، أن الشهيد البطل استشهد في هذا المكان وهو يؤدي واجبه الوطني في الحرب على الإرهاب وقام بأعمال بطولية.

كما أكد أن المسجد ضمن منازل التجمع، التي عادت لها الحياة بعد تطهيرها من الإرهاب، وتمت بجهود تطوعية إعادة ترميم المنازل بها وترميم المسجد والديوان، وتوفير ماكينة تحلية مياه، واستأنف الأهالي نشاطهم فى إعادة استصلاح الأرض وزراعتها.

التحية لأرواح شهداء الوطن

وقدم بإسم أهالي المنطقة التحية لروح الشهيد البطل وقال “الدماء التي سالت هى عطر يجدد الحياة في أرضهم ويحثهم على مزيد من العمل والجهد لتعميرها، والتحية واجبة لكل الشهداء من أبطال القوات المسلحة والشرطة والمدنيين من أبناء سيناء الذين ضحو بأرواحهم في سبيل أن تتطهر سيناء من الإرهاب وتعود الحياة لطبيعتها تدريجيًا بتكاتف كل أجهزة الدولة.

كما أشار أن المسجد أهلي ، وسبق وتم إنشائه بجهود ذاتية لخدمة المنطقة وهو من ضمن المساجد التي تم التقدم لضمها لمساجد وزارة الأوقاف.

جديرًا بالذكر أن الشهيد عميد أركان حرب خالد أحمد علاء الدين العريان إبن مدينة دمنهور، بمحافظة البحيرة وسبق إفتتاح مدرج يحمل اسمه بكلية الآداب جامعة دمنهور تخليداً لذكراه، وتقديراً لتضحياته في سبيل عزة وكرامة الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى