قبائل و عائلات

قبيلة السواركة.. ( الجزء الأول )

كتب حاتم عبدالهادي السيد

تعد قبيلة السواركة من أكبر القبائل التي استوطنت سيناء؛ بل هي أقدم قبيلة وطئت أقدامها شبه الجزيرة السيناوية شمالاً وجنوباً ، وامتدت بلادهم في شرقي مدينة العريش وغربيها من المغارة إلى ساحل البحر المتوسط ، وغرباً حتى بئر العبد، وشمالاً حتى الشيخ زويد والجورة ؛ وفى رفح ، وغيرها .كما أنها انتشرت بفلسطين، وفى شمال الأردن، وفى كافة محافظات مصر المختلفة، وهى قبيلة قوية وكبيرة؛ وفيهم السياسيون الكبار، والشعراء، وكبار المثقفين في سيناء ، وفى مصر. وترجع أصول النسب إلى الصحابي الجليل / عكاشة بن محصن الأنصاري؛ حيث تنتمى القبيلة تحديداً إلى ” بنى غنم إحدى فخود قبيلة بني أسد، من ذرية الصحابي عكاشة بن محصن بن حرثان الأسدي.؛ وتنتشر القبيلة في كثير من مدن وقرى شمال سيناء؛ وفى الوسط، وجنوب سيناء كذلك

أصول القبيلة

ينتمي أغلب سكان مدينتي رفح والشيخ زويد وضواحي العريش إلى قبيلة السواركة وترجع أصولهم إلى( السويركية ) وهى منطقة بالمدينة المنورة في الحجاز. كما تنتشر عشائر السواركة أيضاً في صحراء النقب وغزة والضفة الغربية وفلسطين المحتلة وسواحل البحر الأبيض المتوسط والأردن وتتألف إدارياً من ثمانية عشائر رئيسة؛ إلى جانب كثير من الفروع والأسر؛ ومنهم فروع عديدة في أنحاء متعدّدة من الديار المصرية ومنهم قسم كبير في بلاد غزّة ومنهم فروع عديدة في أنحاء مختلفة من فلسطين وقد انتقل جزء منهم إلى الأردن على أثر حربي عام 1948م و1967م ومنهم فروع قديمة في الأردن اندمجت مع بعض القبائل العربية هناك ؛وبنو أسد هم أولاد ” أسد بن خُزيمة بن مدركة بن إلياس مُضَر بن نزار بن معد بن عدنان”. وقد كان عكاشة بن محصن من أجمل وأتقى الرجال في عصره ثم نال الشهادة في سبيل الله أثناء حروب الردة عام 13هـ وكان من صحابة النبي المقربين له.

صفات القبيلة

والسواركة من أكرم القبائل، وأكثرها عدداً وعتاداً ، وحكمة وتديناً كذلك . ويرجع السواركة إلى ” وادى سوالك وفى نواحيه؛ -على حد رواية أبناء القبيلة في سيناء – وهو وادٍ عريق في بلاد الحجاز بمنطقة المدينة المنوّرة ؛ ولقد ذكرهم أ/ محمد أبو سمّور في كتابه” بلدي والأيام فقال بأنهم سكنوا السوارقية في بلاد الحجاز؛ كما قال عنهم المؤرخ / محمد سليمان الطيّب في كتابه ” موسوعة القبائل العربية “: لا يعرف بالضبط سبب تسمية هؤلاء الرجال من سلالة عكاشة بن محصن الأسدي باسم سواركة ويقال إنّ سبب تسميتهم جاء نسبة إلى “وادي سوالك ” في الحجاز كما يقولون؛ ثمّ تحوّرت إلى سواركة ؛لأنّ منبع أهلهم كان في ذلك الوادي ؛ ويرجح الجميع أن اسم الوادي هو “وادي سوارق”؛ وليس سوالك وهو من أودية المدينة المنورة المعروفة إلى يومنا هذا.

السواركة في كتابات المؤرخين

ولقد قال عنهم المؤرخ / نعوم بك شقير في كتابه ” تاريخ سيناء ” ص 121فيما نقله عن السواركة في كتابه الذي أنجزه عام 1906 م في ذكر جدّي قبيلة السواركة نصير ومنصور: ” إنّ رجلين من ذريّة عكاشة الصحابي وهما نصير ومنصور ؛وكان من نصير بدنة العردات ومن منصور سائر بدنات القبيلة ” ؛ كما ذكرهم أ/ عارف العارف في كتابه” تاريخ بئر السبع وقبائلها ” الذي أنجزه عام 1934 م، فقال : ” أمّا السواركة فالمعروف عندهم أنّهم من ذريّة سيّدنا عكاشة الصحابي المشهور رضي الله عنه “، كما جاء ذكرهم في كتاب المستشرق الألماني ” أوبنهايم ” في كتابه عن ” البدو في الجزء الأول ص 108 :” إن القبيلة نفسها تنتسب إلى عكاشة أحد صحابة النبي “. وكانت قبيلة السواركة في العوجا في بلاد طولكرم في وسط فلسطين تنتخي بجدّها عكاشة، قال أوبنهايم في حديثه عن قبيلة السواركة هناك: ” في الحرب يطلبون العون من جدّ القبيلة بالنداء: يا جدّنا عكاشة “.

السواركة في كتابات مؤرخين آخرين

كما قال عنهم أ/ احسان النمر في كتابه ” تاريخ جبل نابلس والبلقاء” الصادر عام 1380 هــ 1960 م: ” السواركة من ذرية سيّدنا عكاشة الصحابي وشيوخهم : ابن عرادة وابن جهينة وابن زميلة ” ؛ كما ذكرهم المستشرق / ج . و . موري في كتابه ” بنو اسماعيل العدنانيين ” ؛فقال : إنّ قبيلة السواركة مثلها مثل قبيلة اللزد في منطقة البحيرة انحدرت من عكاشة .ولقد فصل الحديث عنهم المؤرخ السورى / نعوم بك شقير في كتابه “تاريخ سيناء ” فقال : أما السَّواركة فأكثر قبائل سيناء عدداً وفروعها الرئيسية: العردات، والدِّهيمات، والمحافيظ، والفلافلة، والخناصرة وشيخ مشايخ السواركة الشيخ سلاّم بن عرادة من العردات، ويقال للعردات “عُزُّ العرب” لإمتيازهم عن سائر البدو جيرانهم بنظافة المأكل والملبس؛ وخلفه على مشيخة القبيلة الشيخ أبو عيطه من الّدهيمات، وشيخ الزيود الشيخ حسن أبو داوود وشيخ السلاميين (ذوي سلاّم) ؛الشيخ عوده أبو منونه، وشيخ الجريرات الشيخ عيد أبو مبارك؛ وشهرته الشيخ عيد أبوجرير”. ولقد لأسس الطريقة الجريرية ؛ وهو مدفون حالياً بجزيرة سعود بمحافظة الشرقية .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى