كتابنا

طارق منصور يكتب…

السيسي رجل التغيير 

 

إن شعب مصر الذي عرف الاستقرار مع عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ واقتحم آفاق التنمية بعدما أنجز الإصلاح المالي والاقتصادي، وأعاد بناء البنية الأساسية وخطا خطوات ملموسة على طريق الارتفاع المتواصل بمستوى المعيشة، وقد تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي مسئولية مصر في ظل أصعب ظروف يمكن أن يستهل بها حاكم فترة رئاسته الأولى، خصوصاً وأن سحابات الغضب والعنف والتوتر كانت تسود سماء الوطن وقد بلغت ذروتها الدامية واستهدفت الكثير برصاصات الإرهاب الأسود.

 

واستطاع الرئيس السيسي أن يرطب أجواء الداخل بـ”ضربة معلم” وأن يفتح الباب أمام أية نية استهداف للتراجع عن تنفيذ الامتحانات الواردة في التحالف على السلام في مصر؛ ولأن التعامل الهادئ مع الأحداث والارتفاع فوق الصغائر قد زاد من ارتباط الشعب بقائد لا ينحاز لطبقة أو فئة أو تجمع، إنما ينحاز لكل جهد وطني خلّاق يفتح طاقة في مستقبل هذه الأمة، وهذا أخر من أسرار ودوافع الإجماع الوطني على الرئيس عبد الفتاح السيسي ليكون قائدًا لمسيرة الاستقرار وصانعًا لملحمة التغيير بكل ما عُرف عنه من دقة الحساب وحسن تقدير الأمور.. وهذا هو الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى