عادات و تقاليدقبائل و عائلات

أغرب قبائل أفريقيا.. الجمجمة الاسطوانية سر الجمال والذكاء عند “مانجبيتو”

أميرة جادو

تختلف مقاييس ومعايير الجمال من كل قبيلة إلى أخرى، فلكل قبيلة لها عادات وتقاليد خاصة بها، ففي قبيلة مانجبيتو التي تعيش في شمال شرق الكونغو، وضعوا مواصفات خاصة للجمال، وهي أن تكون مؤخرة رأس الشخص اسطوانيةً طويلة.

سر عادة الرؤوس الممدودة

وتبدأ ممارسة هذه العادة مع مرحلة الطفولة، لأن عظام الطفل في هذه المرحلة تكن سهلة التشكيل، فكانت الأمهات تربط رؤوس الأطفال بقوة بقطعةٍ من القماش تعرف عندهم باسم “ليبومبو”، ويظل الطفل بها فترةً من عمره حتى تنمو رأسه على شكلها الأسطواني.

وتعد الرؤوس الأسطوانية أو الممدودة التي تشتهر بها قبيلة “المانجيبتو” ليست طفرةً جينيةً ولا مشكلةً وراثيةً، لكنها فكرةٌ جماليةٌ اصطنعوها ويعتقدوا فيها أن شكل الشخص يكون أكثر جمالًا وتميزًا وذكاءًا عن بقية البشر،  وأيضا إرضاء للآلهة.

واقتصرت هذه العادة في البداية على الأسرة الحاكمة في القبيلة، حيث كان هم فقط المسموح لهم بالحصول على رؤوسٍ أسطوانية، وكان يتم تمييزهم وتفرقتهم عن البقية بهذه الطريقة، لكن مع مرور الوقت لم يقتصر الأمر على الطبقة الراقية فقط، بل شمل كل أفراد المانجيبتو بإعطاء أطفالهم تلك الرؤوس.

استمرت هذه العادة حتى خمسينيات القرن الماضي، لكنها بدأت تقل؛ بسبب توافد الأجانب، أما شعب مانجيبتو الأصليين مازالوا محتفظين بها.

والجدير بالذكر، تسكن قبيلة مانجبيتو في شمال شرق الكونغو، وتتوزع في الغابات وأرض السفانا، ويعملون في زراعة البن والفول السوداني والأرز والموز والذرة ونخيل الزيت، ويربون الحيوانات الصغيرة، كما يعملون بصيد الحيوانات البرية وصيد الأسماك، ولديهم نظام عقدي تقليدي خاص بأفكار السحر والشعوذة، إذ إنهم يعتقدون أن قوة ما تكمن في آخر نقطة من الأمعاء الدقيقة التي ترثها الفتاة من أمها ويرثها الولد من أبيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى