قبائل و عائلات

قبيلة الأحيوات.. تعرف على أصلها وسبب تسميتها

أميرة جادو

تعد من أكبر أفرع قبيلة المساعيد التي تقع في بلاد الشام والحجاز ومصر، وتعد من أكبر قبائل وسط سيناء في الديار المصرية.

فروع قبيلة الأحيوات

وأمَّا قبيلة اللحيوات أو الأحَيوات ففروعها:

  • النَّجمات
  • الخناطلة
  • الكساسبة
  • السلَّاميَّين
  • الغُريقانيين
  • المُطُور
  • الكرادمة
  • الحمدات
  • الصَّفايحة
  • الخواطرة
  • الخلايفة.

أصل قبيلة الأحيوات

هم قدم من سكن منطقة العقبة ومحيطها، ويعود أصلهم إلى مسعود بن هاني، غادروا وبني عقبة نجد واستقروا في وادي العربة، عاشوا إلى جانب المساعيد قوم من عرب مطَير «بالخاوة» فاستثقلوا دفع الخاوة، واستغاثوا ببني عقبة ليتخلَّصوا منها كلها أو بعضها، وتفرق المساعيد ثلاث فرق:

  • فرقة ذهبت شرقًا، فسكنت فارعة المسعودي وراء حوران.
  • وفرقة ذهبت غربًا فسكنت أرض مصر، وعرفت هناك بأولاد سليمان، وبقي منها بقية في بر قَطْيَة غرب العريش حافظت على اسم المساعيد كما سيجيء.
  • وفرقة ذهبت جنوبًا بشرق، فسكنت وادي الليف في البَدْع من أعمال الحجاز على نحو خمسين ميلًا من العقبة، وتخلف من هذه الفرقة قوم في وادي الجرافي ففرغ زادهم، فأخذوا يقتاتون بنبت الحُوِّي فسمُّوا الأحيوات، وكبيرهم إذ ذاك «سعد صادق الوعد».

وكان لسعد ثلاثة بنين:

  • شوفان من أم
  • حمد وسويلم من أم

فكان سويلم جدُّ الكرادمة، وحَمد جدُّ الحَمَدات، وشوفان جد الشوَّافين.

وكان لشوفان ابنان، غانم جد النجمات والخناطلة والكساسبة والسلاميين، وغُنيم جد الغريقانيين والمطور، وقد اشتهر الشوَّافون بين اللحيوات بالصلاح والتقوى.

سبب التسمية

وسميت بهذا الاسم وذلك لأن سعد صادق الوعد كان مع جدّه معلّى في وادي الحمض ( سيناء حاليًا ) ومرض المعلّى مرضًا شديدًا وأوصى بدفنه على ربوة في جنب وادي الحمض.

ديار الأحيوات

تسكن القبيلة في شرقي بلاد التياها وغربيها، فبدنة الصفايحة تسكن غربي التياها من جبيل حسن إلى بئر مبعوق، وأشهر مراكزهم:

  • جبل المغارة
  • الجفجافة
  • سر الحقيب
  • عين سدر
  • جبل بَضيع

وأمَّا باقي القبيلة فيسكنون شرقي التياها، ويمتدون من مطلة نخل الشرقية إلى وادي العربة شرقًا وغربًا، ومن جبل الأحيقبة إلى خليج العقبة شمالًا وجنوبًا، وأشهر مراكزهم في سيناء: بئر الثمد والتحديد الأخير أخرج الخلايفة القاطنين وادي العربة من إدارة سيناء وألحقهم بإدارة العقبة.

المصدر:

كتاب “تاريخ سيناء والعرب” للكاتب نعوم شقير

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى