عادات و تقاليدقبائل و عائلات

أغرب عادات الزواج.. قبيلة أفريقية تمنع الزوج والزوجة من العيش معًا بعد الزفاف

أميرة جادو

تعد “جيو” من أغرب القبائل الإفريقية، حيث وضعت لنفسها  العديد من العادات والتقاليد الغير مألوفة خاصة المرتبطة بالزواج ، إذ يعيش الزوج بعيدا عن زوجته وأولاده، وحينما يريد رؤيتهم يقوم باستضافتهم في منزله لعدة ساعات.

وتتواجد قبيلة “جيو” في ساحل العاج وليبيريا، وتشتهر باسم “بعقوبة” فهو الاسم الشائع لديهم داخل ساحل العاج، أما في ليبيريا فبيلقبوها باسم جيو.

يسكن أبناء تلك القبيلة في القرى الصغيرة بالمجمعات السكنية، ومنازلهم عبارة عن أكواخ مبنية من حوائط طينية وسقوفها مصنوعة من المعدن، ويعمل أغلبية أبناء القبيلة في زراعة الكاكاو.

عادات الزواج

يعتبر تعدد الزوجات من العادات الشائعة لدى شعب “جيو”، ولكن يخصص الزوج كوخ منفصل لكل زوجة من زوجاته، وهي عبارة عن مسكن صغير مصنوع من غرفة واحدة  من الطين والقش.

وفي معتقداتهم أن مشروب الكاكاو هو السبب الرئيسي في تعدد الزوجات؛ وذلك بسبب القوة الجسدية والطاقة الروحية والعاطفية التي يأخذونها من هذا المشروب والتي تساعده على كثرة الإنجاب.

ومن أغرب عادات الزواج عند أبناء هذه القبيلة، هي أن يعيش كل من الزوجين في كوخ أو بيت منفصل، حيث تقوم الأم بتربية أطفالها بعيدا عن أبيهم، إلى أن يبلغوا من العمر ما يكفي للخروج، وإذا أراد الزوج أن رؤية زوجته وأطفاله يمكن زيارتهم أو دعوتهم في منزله الخاص به، كما يتم الاكتفاء بكفالة الأب لأبنائه إلى أن يبلغون سن الرشد ويلتحقوا بمدرسة الأدغال، من أجل اكتساب القوة والمهارات.

فنون ومهارات قبية “جيو”

يتمتعون بمهارة فائقة في فن النحت على الأخشاب؛ فيصممون الأقنعة، ويصنعون منها وجوه خشبية، وترتدي العروس وجه من الخشب، أما الرجال فيرتدون ملابس مصنوعة من قماش الكتان الفضفاضة؛ ويتزينون بلبس الطربوش.

والجدير بالذكر أن شعب “جيو” يعتقدون أن “zlan” هو الإله الأعلى الذي خلق الكون وكل ما فيه، وهو صاحب القوة الروحية المستقلة، وأن الحلم هو الوسيلة الوحيدة للتواصل مع هذا الإله؛ فمن الممكن أن يتحدثوا معه ويطلبوا منه ما يريدون.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى