أنساب

أروى بنت الحارث.. صحابية جليلة وفصيحة قريش

أروى بنت الحارث.. صحابية جليلة وفصيحة قريش
كانت أروى بنت الحارث بن عبد المطلب ابنة عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وعلي بن أبي طالب و نشأت  في بيئة كريمة، ونشأت في بيتِ هاشم، عائلة النبي محمد، فتميزت بالنبل والكرم.
واشتهرت بالفصاحة والبلاغة حيث  عرفت أروى بفصاحتها وبلاغتها، وشهد لها بذلك كبار الصحابة.كما  اشتهرت أروى بموقفها الداعم لابن عمها علي بن أبي طالب، حيث روى التاريخ خطبتها بليغة في مجلس معاوية بن أبي سفيان، دافعت فيها عن علي وفصلت مناقبه، وفضلت بني هاشم على بني أمية.

ولقد  روى التاريخ مناظراتها مع كبار الصحابة، مثل عمرو بن العاص ومروان بن الحكم، حيث أفحمتهم بذكائها وفصاحتها.
توفيت الصحابية الجليلة رضى الله عنها وارضاها في المدينة المنورة في عهد معاوية بن أبي سفيان، ودُفنت في البقيع.

و تعتبر الصحابية الجليلة رضى الله عنها وارضاهاشخصية مرموقة عند المسلمين، خاصةً الشيعة، لما عرف عنها من صفات حميدة ومواقف مشهودة.
كما  تُعد نموذجًا للمرأة المسلمة القوية الفصيحة، المدافعة عن الحق، والصابرة على الأذى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى